أخبار عربيةالأخبارالعراقخبر وتعليق

إقالة مدير شرطة محافظة بابل العراقية على خلفية مقتل 20 شخصاً

قرر وزير الداخلية العراقي، الجمعة، إقالة مدير شرطة محافظة بابل (وسط) من منصبه، على خلفية مقتل 20 شخصاً خلال عملية مداهمة بحثاً عن مطلوبين اثنين.

 

وقالت الداخلية في بيان إن الوزير عثمان الغانمي قرر إقالة قائد شرطة محافظة بابل علي الشمري على خلفية الحادث الذي وقع يوم أمس وراح بسببه عدد من الضحايا.

 

وأضاف البيان أن الغانمي وجه أيضا بتشكيل لجنة تحقيقية مختصة للتحقيق مع القوة التي نفذت الواجب في هذا الحادث وتكون هذه اللجنة ساندة للتحقيق القضائي.

كما أوعز الغانمي، الجهة الفنية المعنية من بينها مديرية الأدلة الجنائية بالإسراع في تقديم نتائجها في ملف هذا الحادث.

 

وفي وقت سابق الجمعة، وصل الغانمي، على رأس وفد أمني، إلى مكان الحادث في منطقة الرشايد بناحية جبلة شمالي بابل للاطلاع على تفاصيله وملابساته، وفق بيان للداخلية.

 

ووفق بيان لعمليات بابل (التابعة للجيش)، مساء الخميس، فإنه أثناء القبض على مطلوبين 2 بتهمة الإرهاب في منزل بمنطقة الرشايد بمحافظة بابل، قام صاحب المنزل بإطلاق النار على قوات الأمن.

 

وأفاد البيان: بوصول قوات إضافية إلى الموقع وفرض طوقاً حول المنزل، ما أسفر عن وقوع اشتباكات مسلحة بين القوات والمطلوبين أمنيا.

 

وأوضح البيان أن الحادث أسفر عن مقتل 20 شخصا من أسرة واحدة، دون توضيح ملابسات مقتل كل هؤلاء.

 

فيما قال مصدر أمني للأناضول، فضل عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث مع الإعلام، إن من بين القتلى 6 أطفال (أقل من 18 عاما).

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

في العادة أنتم تكافئون من يقتل العراقيين، ولكن في هذه الحالة أتفضحت العملية ولم تستطيعوا التستر عليها، وأنتم لا تكثرثون حتى لو مات مليون عراقي، وهذه هي أوامر المجوس لكم، وأنتم تطيعون وتنفذون الأوامر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى