أخبار عالميةالأخبار

حريق يلتهم مداخل مبنى البرلمان الأسترالي القديم

دمر حريق، الخميس، الأبواب الأمامية والخارجية لمبنى البرلمان القديم في العاصمة الأسترالية كانبيرا.

 

ورغم تجمع مجموعة من المتظاهرين المدافعين عن حقوق السكان الأصليين خارج المبنى، إلا أنه لم يتضح سبب الحريق إلى الآن، وفقاً لوكالة ” أسوشيتد برس”.

 

وقال متظاهرون لوسائل إعلام إن الحادثة بدأت كحريق تقليدي، إلا أنه خرج عن السيطرة.

 

وقال أحد الشهود لإذاعة “3AW ”  مقرها مدينة ملبورن، إنه سمع المتظاهرين يهتفون “دعوها تحترق”.

 

وأظهرت مقاطع مصورة تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي ألسنة اللهب وهي تتصاعد من أبواب المبنى، مع تصاعد دخان كثيف فوق المبنى، وقيام رجال الشرطة بابعاد المتظاهرين عن السلالم الأمامية.

 

وقالت خدمات الطوارئ في كانبيرا، في بيان، إنه استدعوا لمكان الحادث قبل الظهر بقليل ووجدوا الأبواب الأمامية مشتعلة، لتقوم أطقم الإطفاء مباشرة بإخلاء المبنى كإجراء احترازي، وإخماد النيران.

 

وفي 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أشعل المتظاهرون النار في المبنى ذاته، وسط استمرار الاحتجاجات أمام المبنى على مدار الأيام الخمسة الماضية.

 

وظل المبنى مقرًا للبرلمان الفيدرالي من عام 1927 حتى 1988، عندما تم افتتاح مبنى جديد.

 

كما تم إدراج المبنى في سجل التراث الوطني، ويعد مكاناً لـ”متحف الديمقراطية الأسترالية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى