أخبار عربيةالأخبارفلسطين

تدريب عسكري مشترك لفصائل المقاومة بغزة

أعلنت المقاومة الفلسطينية اليوم الأحد انطلاق فعاليات تدريب عسكري مشترك يضم مختلف فصائلها العسكرية، ويهدف إلى تبادل الخبرات، في حين قرر عدد من أسرى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام رفضا للانتهاكات الإسرائيلية.

 

وقالت الغرفة المشتركة للفصائل -باستثناء حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)- إن هذه التدريبات ستسمر لعدة أيام في مواقع وميادين التدريب بمشاركة كافة فصائل المقاومة.

 

وأضافت في بيان أن التدريب المشترك سيشهد العديد من الأنشطة التدريبية والفعاليات العسكرية لتبادل الخبرات بين جميع فصائل المقاومة وتحقيق التجانس وتوحيد المفاهيم وسرعة تنفيذ المهام بكفاءة واقتدار.

 

وأشارت إلى أن هذه التدريبات سيتم اختتامها بمناورة “الركن الشديد 2” العسكرية المشتركة الهادفة إلى رفع الكفاءة والجاهزية القتالية لفصائل المقاومة لمواجهة التحديات المختلفة.

 

ويعد هذا التدريب المشترك الأول من نوعه منذ انتهاء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في مايو/أيار الماضي.

 

وفي ديسمبر/كانون الأول 2020 أطلقت الغرفة المشتركة مناورات عسكرية مشتركة لفصائل المقاومة لأول مرة تحت اسم “الركن الشديد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى