أخبار عالميةالأخبار

ارتفاع إجمالي الوفيات والإصابات بالعالم والمتحور أوميكرون يلغي آلاف الرحلات الجوية

أعلنت مؤسسات أكاديمية عن ارتفاع مجمل عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وأدى تصاعد الإصابات بالمتحور أوميكرون إلى إلغاء وتأجيل آلاف الرحلات الجوية عالميا خلال عطلة أعياد الميلاد.

 

ففي الولايات المتحدة، أشارت “جامعة جونز هوبكنز” إلى ارتفاع إجمالي عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في العالم إلى أكثر من 278 مليون إصابة، وبإجمالي وفيات بلغ نحو 5.5 ملايين.

 

وتصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول من حيث عدد الوفيات جراء الفيروس، بنحو816 ألف شخص، مع عدد مصابين بلغ 52 مليونا.

 

وجاءت البرازيل ثانية من حيث عدد الوفيات، بنحو 618 ألفا، مع تسجيل عدد إصابات بلغ 22 مليونا.

 

في المرتبة الثالثة جاءت الهند، بإجمالي وفيات بلغ قرابة 479 ألفا، ونحو 34 مليون إصابة.

 

ثم المكسيك رابعة، بإجمالي وفيات بلغ نحو 300 ألف شخص، وقرابة 4 ملايين مصاب.

 

في ألمانيا أعلن “معهد روبرت كوخ” لأبحاث الفيروسات أن المعدل الأسبوعي لإصابات كورونا الجديدة في البلاد سجل انخفاضا جديدا اليوم السبت، مقارنة بأمس الجمعة.

 

فقد سجل في ألمانيا 157 وفاة، وقرابة 22 ألف إصابة، بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

وأشار المعهد إلى أن عدد الحالات المكتشفة لا تعكس الصورة الكاملة لانتشار الفيروس في البلاد، بسبب قلة الاختبارات في عطلتي عيد الميلاد ورأس السنة.

 

أما في فرنسا، فأعلنت السلطات تسجيل 94 ألف إصابة جديدة بالفيروس أمس الجمعة، لتكون بذلك أسوأ حصيلة إصابات تسجل منذ بداية الجائحة، كما سجل نحو 169حالة وفاة.

 

وأعلنت السلطات الصحية الفرنسية أن أكثر من 52 مليون شخص تلقوا حتى الآن جرعة واحدة من اللقاحات. ويعقد مجلس الوزراء الاثنين المقبل اجتماعا استثنائيا، لبحث مشروع قانون بشأن ما بات يعرف بـ”الجواز الصحي”، ضمن إجراءات لمواجهة انتشار المتحور “أوميكرون” الذي يتوقع أن يصبح الأكثر انتشار في البلاد خلال الأيام القادمة، وفق مسؤولين فرنسيين.

 

وفي تونس، شهدت العاصمة وقفة احتجاجية للمطالبة بإلغاء قرار إلزامية إظهار جواز التلقيح ضد فيروس كورونا لدخول مؤسسات العمل والأماكن العامة.

 

ورفع المحتجون شعارات منددة بالقرار وأخرى اعتبرته اعتداء على الحقوق والحريات. بالتزامن مع ذلك، أعلنت وزارة الصحة تسجيل إقبال من المواطنين في إطار اليوم الوطني المفتوح للتطعيم المكثف الذي تنظمه الوزارة.

 

أول حالة أوميكرون في اليابان

 

وقال حاكم مقاطعة فوكوكا اليابانية سيتارو هاتوري السبت إن المقاطعة سجلت أول حالة إصابة مؤكدة بالسلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا.

 

وأضاف -في مؤتمر صحفي- أن الحالة جاءت على ما يبدو نتيجة انتقال محلي للعدوى، لعدم اتضاح طريقة إصابتها بالعدوى.

 

أما في الصين، فسجلت السلطات بمدينة شيان شمال غربي البلاد زيادة في حالات الإصابة اليومية بكوفيد-19، في حين قلصت الشركات المحلية نشاطها مع دخول أحدث منطقة لتفشي المرض بالبلاد ثالث يوم من الإغلاق.

 

وأظهرت بيانات رسمية السبت أن المدينة التي يبلغ تعدادها 13 مليون نسمة رصدت 75 حالة انتقلت إليها العدوى محليا أمس الجمعة، وهو أعلى معدل يومي للإصابات خلال العام. وكانت الحالات قد شهدت تراجعا في اليوم السابق.

 

وفي مدينة شنتشن الجنوبية، تأكدت إصابة 5 ركاب بكورونا لدى وصولهم الأربعاء الماضي على متن رحلة قادمة من لوس أنجلوس، كما تأكدت إصابة 3 ركاب بالمتحور أوميكرون من فيروس كورونا أمس الجمعة 24 ديسمبر/كانون الأول، حسبما أفادت شبكة التلفزيون الصيني المركزي.

 

وأكدت الصين رصد 87 إصابة محلية بفيروس كورونا أمس الجمعة مقارنة مع 55 في اليوم السابق. كما جرى تسجيل 53 إصابة بين الوافدين من الخارج.

 

إلغاء وتأجيل رحلات

 

أُلغيت أكثر من 4500 رحلة جوية حول العالم بحلول اليوم السبت، وتأجلّت آلاف الرحلات الأخرى في وقت يُحدث فيه تفشي المتحور أوميكرون شديد العدوى اضطرابات في السفر خلال موسم العطلات، بحسب موقع “فلايت أوير” (Flightaware).

 

وأفاد الموقع المتخصص في شؤون الرحلات الجوية أن حوالى ألفي رحلة ألغيت حول العالم يوم عيد الميلاد، بما في ذلك نحو 700 رحلة قادمة من مطارات في الولايات المتحدة أو متّجهة إليها، في حين تم تأجيل أكثر من 1500 رحلة حتى الساعة 07,20 بتوقيت غرينتش.

 

وألغيت أمس الجمعة نحو 2400 رحلة في حين أُعلن تأجيل نحو 11 ألف رحلة. كما سجّل الموقع أكثر من 600 إلغاء لرحلات مقررة غدا الأحد.

 

وطلب طيارون ومضيفون وغيرهم من الموظفين إجازات مرضية أو اضطروا للخضوع إلى حجر صحي بعدما خالطوا مصابين بكوفيد-19 أو أصيبوا بالوباء، مما أجبر شركات “لوفتهانزا” و”دلتا” و”يونايتد إيرلاينز” وعددًا كبيرًا آخر من شركات الطيران على إلغاء رحلات في فترة من العام يبلغ السفر ذروته فيها.

 

وأظهرت بيانات فلايت أوير أن “يونايتد” ألغت قرابة 200 رحلة أمس الجمعة واليوم السبت، أي ما يعادل 10% من الرحلات المقررة.

 

كما ألغت “دلتا” 260 رحلة على الأقل اليوم السبت ونحو 170 أمس الجمعة، قائلة إنها “استنفدت كافة الخيارات والموارد بما في ذلك تغيير مسار الرحلات واستبدال الطائرات والطواقم لتغطية الرحلات المقررة”.

 

وأُلغيت 11 رحلة لشركة “ألاسكا إيرلاينز” بعدما قال موظفون إنهم تعرضوا على الأرجح لكوفيد-19 واضطروا لعزل أنفسهم.

 

وأُعلن العدد الأكبر من قرارات إلغاء الرحلات في أوساط شركات الطيران الصينية؛ إذ أعلنت “تشاينا إيسترن” إلغاء حوالى 480 رحلة (أي أكثر من 20% من رحلاتها المقررة) في حين أوقفت “إير تشاينا” 15% من رحلاتها المقررة حوالى الساعة 07,20 بتوقيت غرينتش اليوم السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى