أخبار عالميةالأخبار

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: إهانة النبي محمد ليست حرية تعبير

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، في المؤتمر الصحفي السنوي، إن إهانة النبي محمد ونشر صور النازيين على المواقع الإلكترونية ليست حرية تعبير.

 

وقال بوتين: وضع هتلر على موقع “الفوج الخالد “حرية رأي؟ لنفكر في هذا الجانب من الموضوع. إهانة للنبي محمد ما هي؟ هل هي حرية رأي؟

 

وأضاف: هي ليست حرية رأي بل انتهاك حرية الدين وانتهاك المشاعر المقدسة لمن يعتنق الإسلام.

 

وقال بوتين خلال المؤتمر الصحفي السنوي الموسع في رد على سؤال حول عدم تمكن شركات الاتصالات الكبرى التواجد في شبه جزيرة القرم: “هذا الأمر مرتبط بالعقوبات التي فرضها الشركاء الغربيون على شبه جزيرة القرم.

 

وأضاف: لقد قلت إن الأمر يتسم بالغرابة، إذا اعتقد أحد ما أن القرم محتل، فهذا يعني أن القرم وسكانه ضحايا العدوان. وإذا انضموا إلى روسيا وعادوا إليها بمحض إرادتهم من خلال استفتاء فإن هذا مظهر من مظاهر الديمقراطية. ما الأمر، هل هناك من يكافح الديمقراطية؟ الإجابة لا. هناك إجابة واحدة، إنهم لا يهتمون لا بمصالح سكان القرم ولا بروسيا ولا الديمقراطية، إنهم يحلون مسائل جيوسياسية.

 

وأكد أن الغرب بما يفرضه من عقوبات على شبه جزيرة القرم لا يهمه لا مصالح سكانها ولا الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى