أخبار عالميةالأخبار

أوكرانيا تبدأ استخدام صواريخ جافلين الأميركية.. لافروف يهاجم واشنطن ويحذر من صراع واسع

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف -اليوم الجمعة- إن واشنطن تسمم الأجواء وتتبنى نهجا غير ودي تجاه بلاده، محذرا من اندلاع صراع واسع النطاق في بأوروبا، بينما بدأت أوكرانيا استخدام صواريخ جافلين الأميركية في مناورات عسكرية قرب منطقة يسيطر عليها موالون لموسكو.

 

وشدد وزير الخارجية الروسي على أن “نهج واشنطن غير الودي” تجاه بلاده يخلق أجواء سامة، تحول دون التواصل الهادئ.

 

واعتبر لافروف أن التفاعل بين روسيا والولايات المتحدة في وضع غير صحي، من خلال فرض العقوبات وتوجيه الاتهامات.

 

وأكد الوزير الروسي أن السعي لضم أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي، بالإضافة إلى احتمال ظهور منظومات صواريخ قرب حدود روسيا، يخلق تهديدات غير مقبولة لأمن بلاده، كما أنه يثير مخاطر عسكرية لكل الأطراف قد تصل إلى صراع واسع النطاق في أوروبا.

 

وقالت الخارجية الروسية إن جميع تدريبات حلف شمال الأطلسي في أوكرانيا تحمل توجها معاديا لروسيا.

 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال -أمس الخميس- إنه لا يستبعد أن تبدأ أوكرانيا عملية عسكرية جديدة في إقليم دونباس الانفصالي، “وعلى هذا الأساس، فإن روسيا يجب أن تكون مستعدة لذلك”.

 

وبشأن الهواجس الأمنية من جانب حلف النيتو، قال بوتين إن الجانب الأميركي “كذَب عليه بوقاحة”، ولا سيما في شأن توسيع حدود الحلف باتجاه الحدود الروسية.

 

لكن بوتين لفت في الوقت نفسه إلى أن موسكو حصلت على ردّ إيجابي من واشنطن بشأن المفاوضات الأمنية، والتي قال إنها ستبدأ في جنيف.

 

وردَّت الولايات المتحدة باستعدادها للحوار مع روسيا اعتبارا من بداية الشهر المقبل، بحسب ما أعلنه مسؤول كبير في البيت الأبيض.

 

الحشد العسكري والصواريخ

 

وعلى صعيد متصل، بحث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في اتصال مع الأمين العام لحلف النيتو ينس ستولتنبرغ الحشد العسكري الروسي على الحدود مع أوكرانيا، وما يسببه من قلق مشترك.

 

وقال بيان صادر عن الخارجية إن الطرفين ناقشا نهج المسار المزدوج لحلف النيتو تجاه روسيا، وعبّرا عن استعداد الحلف لإجراء حوار هادف مع روسيا بالتزامن مع التوحد للدفاع عن الحلفاء.

 

ومن جانبه، بحث مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان مع مدير مكتب الرئاسة الأوكرانية آندريه يرماك “النهج المشترك تجاه الحشد الروسي قرب الحدود الأوكرانية”.

 

وقال بيان للبيت الأبيض إن سوليفان رحّب بإعلان منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن تصميم القوات الأوكرانية والقوات الموالية لروسيا شرق أوكرانيا، على الالتزام بوقف إطلاق النار.

 

وشدد سوليفان على التزام الولايات المتحدة الثابت بسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها.

 

ميدانيا، بدأت القوات المسلحة الأوكرانية لأول مرة استخدام صواريخ جافلين الأميركية المحمولة المضادة للدبابات، وذلك في مناورات عسكرية أجريت بالنيران الحية في منطقة قريبة من إقليم دونباس.

 

وقال بيان لوزارة الدفاع الأوكرانية إن المناورات وافق عليها قائد القوات المشتركة أولكسندر بافليوك، حيث تم تكليف القوات بضرب هدف تقليدي وهو عبارة عن دبابة في خندق على مسافة 1.5 كيلومتر تقريبًا من نقطة الرمي، وقد أصاب الصاروخ الهدف بنجاح.

 

واستهدفت هذه المناورات اختبار مدى فعالية نظام الصواريخ في الظروف الجوية الباردة، ودرجات حرارة الهواء المنخفضة والرياح العاتية التي تسود هذه الأيام شرق البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى