اخبار تركياالأخبار

وزير الخارجية التركي يلتقي مسؤولا بطالبان

التقى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، بنائب وزير الخارجية الأفغاني في حكومة طالبان، أميرهان متكي، الأحد، لبحث الأوضاع الحالية في أفغانستان لا سيما إنسانيا.

 

وجاء لقائهما على هامش الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي.

 

ودعا تشاووش أوغلو، حركة طالبان إلى أن تضمن حقوق النساء والفتيات، وأكد أن العمل مع طالبان ضروري لبناء الاستقرار.

 

وأكد الوزير التركي أن العمل مع طالبان ضروري لبناء الاستقرار، وقال إنه “يجب علينا الآن أن نواصل دعم الحكومة الحالية لتكون شاملة وتحمي حقوق الجميع، وتوسيع السماح بوصول النساء والفتيات إلى العمل والتعليم”.

 

وأشار أوغلو إلى أن الأزمة الإنسانية التي تواجهها أفغانستان ستزيد العبئ على الدول المجاورة، مؤكدا أنه “يجب على منظمة التعاون الإسلامي أن تواصل العمل مع المؤسسات الدولية مثل مفوضية الأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة لدعم النازحين”.

 

وأشار الوزير إلى أن 23 مليون أفغاني على وشك المجاعة، وقال: “إن مصدر التمويل الذي سيُنشئه البنك الإسلامي للتنمية ضمن هذا الإطار هو خطوة في الاتجاه الصحيح”، متابعا بأنه “يجب منع انهيار الاقتصاد، ولكن العقوبات المستمرة تؤثر على النظام المالي بطريقة سيئة للغاية”.

 

رد طالبان

 

وكان قد أكد وزير الخارجية في حكومة طالبان، أمير خان متقي، الأحد، أن عزلة أفغانستان السياسية ليست في صالح أي طرف، وذلك في ظل عدم الاعتراف الدولي بحكمها، مشددا على أن الأراضي الأفغانية لن تستخدم ضد أي دولة.

 

وأشار إلى أنه “بصفتنا حكومة تمثيلية ومسؤولة للشعب الأفغاني، نعتبر أن من مسؤوليتنا ضمان حقوق الإنسان وحقوق المرأة، وقد فعلنا الكثير في هذا الصدد”.

 

وشدد على أن ثمة مجموعة من وسائل العالم تظهر حركة طالبان بصورة سيئة للعالم فيما وصفه بـ”حرب دعائية”.

 

وكانت قد سيطرت طالبان على العاصمة كابول في شهر آب/ أغسطس بعد إعلان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، لتتقلد الحكم في البلاد بعد هروب الحكومة السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى