اخبار تركياالأخبار

الرئيس أردوغان: سنرتقي بتبادلنا التجاري مع إفريقيا إلى 50 مليار دولار

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، عن ثقته بإمكانية رفع حجم التبادل التجاري مع قارة إفريقيا إلى 50 مليار دولار عبر الجهود المشتركة.

 

جاء ذلك في كلمة له خلال قمة الشراكة التركية – الإفريقية المنعقدة في إسطنبول.

 

وأكد أردوغان أن تركيا لم تدِر ظهرها لإفريقيا وشعوب القارة أبداً.

 

وأضاف: نتيجة لجهودنا المشتركة وصلنا بالعلاقات التركية الإفريقية إلى مستويات لم يكن من الممكن تصورها قبل 16 عامًا.

 

وأفاد أن حجم التبادل التجاري بين تركيا والقارة الإفريقية تجاوز 25.3 مليار دولار في 2020.

 

وتابع أردوغان: واثق أننا سنرتقي بحجم تبادلنا التجاري إلى 50 مليار دولار أولا ثم إلى 75 مليار دولار عبر جهودنا المشتركة.

 

وأشار إلى أنهم يتابعون عن كثب اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية التي دخلت حيز التنفيذ في 1 يناير 2021.

 

وأردف: نسعى جاهدين للربح وللتطور و للتنمية معًا (مع إفريقيا)، والسير يدا بيد نحو المستقبل.

 

وتابع: وسعنا وجودنا في جميع أنحاء إفريقيا عبر مؤسساتنا مثل “تيكا”، ومعهد يونس إمره، ووقف المعارف، ووكالة الأناضول، والخطوط التركية، والهلال الأحمر.

 

وبخصوص مكافحة وباء كورونا قال الرئيس التركي: ندرك غياب العدالة عالميا في الوصول إلى لقاحات كورونا والإجحاف الحاصل بحق إفريقيا في هذا الخصوص.

 

وأردف أردوغان: نخطط لإرسال 15 مليون جرعة لقاح كورونا إلى إفريقيا في الفترة المقبلة.

 

وبيّن أردوغان: عندما يصبح لقاحنا “توركوفاك” جاهزا سنضعه في خدمة شعبنا وإخواننا الأفارقة والإنسانية جمعاء.

 

وأضاف أردوغان: أؤمن بضرورة تضافر جهودنا من أجل تمثيل إفريقيا بالشكل الذي تستحقه في مجلس الأمن الدولي.

 

وأوضح : النضال الذي نخوضه تحت شعار “العالم أكبر من خمسة” ليس من أجلنا فحسب، بل لصالح إخواننا الأفارقة أيضًا.

 

وأكد أردوغان بالقول: إنه لإجحاف كبير أن لا يكون هناك كلمة أو دور في صنع القرارات بمجلس الأمن لقارة إفريقيا التي يعيش فيها 1.3 مليار نسمة.

 

وحول الحركات الانفصالية والتنظيمات الإرهابية في إفريقيا، قال أردوغان: إننا كدولة تحارب الإرهاب الانفصالي منذ ما يقرب من 40 عامًا، نعلم جيدًا التحديات الأمنية التي يواجهها أشقاؤنا الأفارقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى