أخبار عالميةالأخبار

قيادية في تنظيم إرهابي تستنجد بالغرب لإيقاف المسيّرات التركية

تواصل المسيرات التركية وعلى رأسها مسيّرة بيرقدار TB2 ذائعة الصيت، في بث الرعب داخل التنظيمات الإرهابية، بعد النجاح الذي حققته المسيرات في شتى العمليات العسكرية التي خاضتها القوات التركية.

 

وفي هذا السياق، طالبت الرئيسة التنفيذية لما يسمى “مجلس سوريا الديمقراطية” التابع لتنظيم “بي يي دي /بي كا كا” الإرهابي، إلهام أحمد، إيقاف عمل المسيرات التركية والضغط على تركيا.

 

تصريحات أحمد جاء خلال لقاء مع وزيرة الخارجية السوريدية، آن ليندي، في العاصمة السويدية ستوكهولم، الأحد الماضي.

 

واستنجدت أحمد من السويد بالدول الغربية والعالم، من أجل الضغط على تركيا بهدف إيقاف ما وصفته بـ”العدوان”، دون الحديث عن الجرائم التي ترتكبها بي كاكا الإرهابية وتنظيماتها في سوريا من جرائم بحق المدنيين، وتجنيد قسري لا سيما بحق الأطفال والقاصرات.

 

وزعمت القيادية الإرهابية أنهم لا يريدون الانفصال عن سوريا، وأنهم جزء من سوريا المستقلة، حسب قولها.

 

وحاولت أحمد تبرير مطالبها بالضغط على تركيا، بأن العمليات العسكرية التركية ضدهم أضرت بالحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، زاعمة سقوط مدنيين قتلى إثر الغارات التي تشنها المسيرات التركية، في تناقض صريح مع الحقائق.

 

يشار إلى أن القوات التركية سنت عمليات عسكرية مختلفة داخل الأراضي السورية، ضد تنظيمات بي يي دي وي ب ك التابعة لمنظمة بي كا كا الإرهابية الانفصالية، إضافة لتنظيم داعش الإرهابي، عبر عمليات درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام.

 

وعلى صعيد آخر، حققت المسيرات التركية نجاحًا منقطع النظير ضمن العمليات العسكرية التي خاضتها القوات التركية أو دعمتها، في ليبيا وسوريا وقره باغ بأذربيجان. مما دفع العديد من البلدان حول العالم للاهتمام بالمسيرات التركية وشرائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى