أخبار عربيةالأخبارتونسخبر وتعليق

اعتداء رجل أمن على سيدة.. نشطاء تونسيون: عدنا لعهد الدولة البوليسية

عبر نشطاء تونسيون عن غضبهم من قيام رجل أمن بالاعتداء بالضرب على سيدة كانت تتواجد في سيارتها في إحدى شوارع العاصمة.

 

وتداول النشطاء، مقطعاً مصوراً يظهر اعتداء شرطي تونسي على سيدة كانت تستقل مركبتها الخاصة كما يبدو وهو يقول لها باللهجة التونسية “درسي سيارتك وأنزلي أضربك”، فما كان منها إلا نزلت من السيارة متحدية إياه قائلة: درست اضربني.

 

وعدّ التونسيون  الاعتداء الذي ظهر في المقطع، الذي تصدر منصات التواصل الاجتماعي، عودة مخيفة لما وصفوه بالدولة البوليسية.

 

وأشار مغردون إلى أن الاعتداء على السيدة هو نتاج متوقع لحالة الفساد السياسي التي أعقبت انقلاب الرئيس التونسي قيس سعيّد على القانون بعد إعلانه عن الإجراءات الاستثنائية في البلاد في 25 يوليو/ تموز الماضي.

 

وطالب هؤلاء بمحاسبة الشرطي الذي اعتدى جسدياً ولفظياً على السيدة التي كانت تصرخ في الفيديو في محاولة للفت الأنظار إليها، مؤكدة أن الاعتداء وقع على خلفية مخالفة مرورية.

 

وأثار الاعتداء غضب حقوقيين ومؤسسات نسوية مدافعة عن حقوق المرأة في تونس.

 

ووفقاً لمصادر إعلامية نقلا عن نقابة الأجهزة الأمنية، فإن الشرطي تقدم برفع دعوى قضائية ضد السيدة تحت بند “هضم جانب موظفي عمومي”، وهي تهمة يحاسب عليها القانون التونسي بالسجن لمدة عام مع غرامة مالية.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

متى خرج النظام التونسي من الدولة البوليسية، الدولة البوليسية موجوده منذ  أن استلم بورقيبة الحكم حتى الأن، والذي حدث في السنوات السابقة هدنة بسيطة انتهت وعادة حليمة لعادتها القديمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى