أخبار عربيةالأخبارالأردن

200 رجل وامرأة عراة في جلسة تصوير غريبة في البحر الميت

نشرت وسائل إعلام محلية، صور لحوالي 200 رجل وامرأة في جلسة تصوير وهم ​عراة​ خلال تواجدهم على صفة ​البحر الميت.

وظهر الرجال والنساء أجسادهم العارية باللون الأبيض ثم وقفوا أمام عدسة المصور الأمريكي “سبنسر تونيك” لإلتقاط الصور.

وقال المصور الأمريكي “سبنسر تونيك” أن جلسة التصوير تهدف لتسليط الضوء على قضية البحر الميت المتدهورة ولإظهار الأزمة التي يعاني منها البحر.

وأضاف: البحر الميت يختفي، نحن بحاجة إلى إيجاد طريقة للحفاظ على المستوى أو إدخال المياه العذبة إلى البحر الميت، بإبقاء جميع البلدان محيطة بالمياه. الماء هو الحياة.

وتابع انه قرر تلطيخ أجساد الناس العراة باللون الأبيض لتمثيل أعمدة الملح من القصة التوراتية لزوجة لوط، شخصية سفر التكوين التي تحولت إلى عمود ملح عندما نظرت إلى سدوم، المدينة القديمة التي كانت في منطقة البحر الميت (حسب قوله).

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

لعنكم الله واخزاكم، تتعرون لتدعون لقضية البحر الميت، الذي فعلتموه اقذر واشنع واقبح من جفاف البحر الميت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى