مقال رئيس التحرير

سكان الكهوف في السودان

للآن يوجد حزب شيوعي سوداني، ولا اعرف اين يسكنون، الضاهر انهم يسكنون في الكهوف، او الصحراء القاحلة، ولا يوجد عندهم أي وسيلة اتصال في العالم الخارجي، وأتمنى أن يتطوع أحد من اهل السودان او غيرهم ويذهب إلى كهوفهم ويخبرهم أن الشيوعية انتهت وانهارت في معقلها، ولم يعد أحد يؤمن بالشيوعية في العالم غيرهم، اعملوها خدمة لوجه الله وبلغوا هؤلاء المساكين الحقيقة.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى