أخبار عربيةالأخبارليبيا

اكتشاف خمس مقابر جماعية جديدة بترهونة الليبية

أعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في ليبيا أن فرقها تمكنت من اكتشاف 5 مقابر جديدة في مدينة ترهونة (جنوب العاصمة طرابلس).

 

ومن حين إلى آخر، يُعثر على مقابر جماعية في مناطق كانت تسيطر عليها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، التي قاتلت على مدى سنوات حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

 

وأوضحت الهيئة العامة عبر فيسبوك أنها ستباشر اليوم الثلاثاء انتشال الجثث من مكب مدينة ترهونة العام.

 

يشار إلى أنّ هذه ليست المرة الأولى التي يُعثر فيها على مقابر جماعية في مناطق كانت تسيطر عليها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، التي قاتلت على مدى سنوات حكومة الوفاق الوطني السابقة المعترف بها دوليا.

 

وطالب أعضاء رابطة ضحايا مدينة ترهونة الليبية بالشروع في إجراءات ملاحقة المتهمين بارتكاب جرائم قتل، وإصدار مذكرات اعتقال محلية ودولية بحقهم.

 

كما طالب أعضاء الرابطة، خلال لقائهم عضوين من المجلس الرئاسي بطرابلس، بتسريع التعرف على هوية الجثث التي استُخرجت من المقابر الجماعية بترهونة أخيرا، والكشف عن مصير المفقودين من أهالي المدينة.

 

وكان مدير المكتب الإعلامي للهيئة العامة للبحوث والتعرف على المفقودين عبد العزيز الجعفري صرح للجزيرة بأن فرق الهيئة انتشلت 203 جثث من مقابر جماعية بترهونة.

 

ووفق رصد لوكالة الأناضول للأنباء، بلغ عدد المقابر المكتشفة منذ الخامس من يونيو/حزيران 2020 نحو 56 مقبرة في ضواحي طرابلس، بخاصة ترهونة التي كانت خاضعة لسيطرة مليشيا حفتر.

 

وأعلنت الهيئة الليبية في مارس/آذار الماضي أن عدد المفقودين المسجلين لديها بلغ 3650 شخصا من مدن مختلفة، منهم 350 مفقودا من ترهونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى