أخبار عالميةالأخبار

مجلة التايم الأمريكية تسخر من مصير “فيسبوك”

عاد مؤسس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ ليتصدر غلاف مجلة التايم الأمريكية هذا العام لكن في إطار من سخرية المجلة من المصير الذي وصلت إليه فيسبوك.

 

وكان مارك زوكربيرغ تصدر غلاف المجلة باعتباره شخصية العام 2010، أي قبل 11 عاما.

 

ونشرت مجلة (التايم)، يوم الخميس، غلافا مثيرا يبدو على علاقة بأزمة تعطل موقع فيسبوك والمنصات التابعة له، خلال الأسبوع الماضي.

 

ويعطي الغلاف الخيار للجمهور بين إلغاء التطبيق أو الإبقاء عليه.

 

ويوحي الغلاف بأن المجلة تبنت توجه إلغاء تطبيق فيسبوك بعد الاتهامات التي وجهتها الموظفة السابقة في الموقع فرانسيس هوغن إلى الشركة.

 

وفي مقال مطول كتبت المجلة أن فيسبوك “لن يصلح نفسه تلقائيا”، مشيرة إلى تأثيرات فيسبوك السلبية على سلامة الأطفال وتجاهل الشركة لذلك، خصوصا في موقع إنستغرام. وقالت المجلة إن الشركة لم تقدم المطلوب منها لمنع الترويج لاستخدام العنف أو منع الأشخاص الذين يخططون للعنف.

 

كما اتهمت المجلة شركة زوكربيرغ بأنها “شريك في عملية التخطيط” لاقتحام مبنى الكونغرس من قبل أنصار الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب، الذي حدث في السادس من يناير/كانون الثاني 2021.

 

كما انتقدت المجلة فيسبوك بسبب قيامها بحل الفريق الذي كان معنيا بمحاربة التضليل وخطاب الكراهية في ديسمبر/كانون الأول 2020، وهي، كما تقول المجلة، الشرارة التي دفعت بهوغن إلى تسريب فضائح الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى