اخبار تركياالأخبارخبر وتعليق

بلديات أكبر حزب علماني معارض بتركيا في مأزق

ذكرت صحيفة “يني شفق” التركية أن بلدية إسطنبول الكبرى التي يرأسها “أكرم إمام أوغلو” ارتفع دينها إلى 44 مليار ليرة بحلول عام 2021، وأصبحت غير قادرة على الاقتراض لأول مرة منذ 27 عاماً، مؤكدة أنها اتجهت نحو القروض الخارجية.

 

وفي مقال لها بعنوان (بلديات حزب الشعب الجمهوري مدينة) أكدت الصحيفة التركية أن أغلب بلديات الحزب المعارض ارتفعت ديونها بشكل كبير، حيث زادت ديون بلدية إزمير بمقدار 5 أضعاف وبلدية أنقرة بمقدار 3 مليارات ليرة وإسكي شهير 2 مليار و150مليون ليرة، في حين قامت بلدية هاتاي باقتراض 615 مليون ليرة خلال الأعوام 2019 و2020 و2021.

 

وأشارت إلى أن رؤساء البلديات التابعين لحزب الشعب الجمهوري العلماني أغرقوا بلدياتهم في مستنقع من الديون، ولا سيما في إسطنبول وأنقرة وإزمير وإسكي شهير وأنطاليا وأضنة وهاتاي، كما إن أولئك الرؤساء منذ الانتخابات المحلية لعام 2019 يدينون لبعض البلديات بمليارات الليرات.

 

إسطنبول

 

وبيّنت “يني شفق” أن بلدية إسطنبول بقيادة الحزب المعارض العلماني قد تضاعفت ديونها تقريباً خلال العامين والنصف الماضيين، وارتفع إجمالي هذه الديون من 25 مليار ليرة عام 2019 إلى 44 مليار ليرة بحلول عام 2021.

 

وأضافت أنها بعد تجاوزها حدود الاقتراض المحلية والبالغة 19 مليار ليرة، أصبحت غير قادرة على الاقتراض لأول مرة منذ 27 عاماً، ما اضطرها إلى أن تتجه إلى القروض الأجنبية، فوقعت اتفاقية قرض جديد بقيمة 93 مليون يورو مع وكالة التنمية الفرنسية.

 

أنقرة

 

وبحسب الصحيفة التركية فإن بلدية أنقرة تحت إدارة حزب الشعب الجمهوري العلماني اقترضت أيضاً ملياراً و815 مليون ليرة من مجلس المدينة عامي 2019 و2020، في حين أنها اقترضت ملياراً و 230 مليون ليرة في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021، ليبلغ المجموع 3 مليارات و45 مليون ليرة منذ الانتخابات المحلية لعام 2019 تحت إدارة منصور يافاش.

 

إزمير

 

وفي إزمير، ارتفعت الديون بقيادة “تونج سويار” من 2.5 مليار ليرة إلى 6.5 مليار ليرة في الأشهر الثمانية الأولى من تاريخ استلامه عام 2019، فيما وصلت إلى 10 مليارات ليرة بحلول عام 2021.

 

إسكي شهير

 

وتابعت “يني شفق” أن ديون بلدية إسكي شهير الكبرى بلغت هي الأخرى ما مجموعه 2 مليار و150 مليون ليرة اعتباراً من عام 2021.

 

هاتاي

 

واقترضت بلدية هاتاي الكبرى 615 مليون ليرة في 2019 و2020 و2021، وإلى جانب ديون شركة HATSU التابعة للبلدية يصبح إجمالي الدّين الحالي 2 مليار و 160 مليون ليرة.

 

أنطاليا

 

أما في أنطاليا فقامت بلديتها باقتراض 500 مليون ليرة في الأشهر الثلاثين الماضية بالصلاحيات التي تلقتها من مجلس المدينة، بحسب ما أكده المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية بالمدينة علي جيتين.

 

وكان رئيس وأعضاء حزب الشعب الجمهوري العلماني أصدروا بياناً في وقت سابق خلال اجتماع لهم بهاتاي، طالبوا فيه الحكومة بإعطائهم مزيداً من السلطة ومدّهم بالميزانية الكافية بحجة قيامهم بمشاريع تنموية تهدف إلى رفع اقتصاد البلاد وتنمية المنشآت الصناعية وتطويرها، متهمين في الوقت نفسه حزب العدالة والتنمية بإهدار أموال البلاد على اللاجئين السوريين بحسب زعمهم، قبل أن تقوم صحيفة (يني شفق) في مقالها الأخير بفضحهم وتعرية كذبهم.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

حزب الشعب الجمهوري العلماني له وظيفة محددة منذ 100 سنة وأكثر، وهي عدم تطور تركيا وابقائها متخلفة في كل شيء في سبيل مصلحة أوربا وأمريكا، ولكن الأمور خرجة عن سيطرتهم عندما وصل حزب العدلة والتنمية بقيادة أردغان للسلطة، ولكنهم لم ييأسوا من حكم تركيا مرة أخرى، خاصة انهم يجدون الدعم الكبير من فرنسا وأمريكا. وهم الطابور الخامس الذي ينهش بتركيا من الداخل، وإذا لم ينتبه اردغان لهم فسيهدمون كل ما بناه ويرجعون تركيا إلى فترة الخمسينات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى