مقال رئيس التحرير

الجزائر تمنع الطائرات العسكرية الفرنسية من التحليق في أجوائها

يعني ذلك أنه في السابق كانت الطائرات العسكرية الفرنسية تسرح وتمرح، وتدخل المجال الجوي الجزائري على مزاجها وبدون حسيب ولا رقيب ولا استئذان،  ولا توجد دولة تسمح بذلك إلا الجزائر.

كذب من قال أن الجزائر تحررت، الجزائر مازالت مستعمرة فرنسية يفعلون بها ما يشاؤون، وما الحكومة إلا موظفين عندها ويأتمرون بأمرها.

والمنع مؤقت لأن ما قاله ماكرون عن الجزائر مصيبة وإهانة بالغة، ويحاول العسكر المهيمنين على الدولة امتصاص الغضب، وستعود حليمة لعادتها القديمة بعد أن يهدأ الشعب.

ولا تزايدوا علينا، كل الشعوب العربية ما زالت محتلة، ولكن ميزة الاحتلال الفرنسي أنه اكثرهم قذارة، وأتمنى أن تعدي الشعوب العربية ذلك.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى