أخبار عالميةالأخبار

وكيل الاستخبارات الأمريكية بإدارة ترامب يكشف التلاعب بمعلومات سرية

كشف بريان مورفي، وكيل الاستخبارات بوزارة الأمن الداخلي الأمريكي، إبان إدارة دونالد ترامب، أن موظفي الأخير، تلاعبو بمعلومات استخبارية، تتعلق بالتدخل الروسي وجماعات تفوّق العرق الأبيض.

 

وقال مورفي في لقاء مع شبكة “سي أن أن” إن هذه المواضيع، لم يرغب مسؤولو ترامب في عرضها، لأنها تظهر الرئيس بصورة سيئة.

 

وأشار إلى أن المعلومات الاستخبارية، كان يجري التلاعب بها، وتغييرها لتتناسب مع السردية السياسية لترامب، وهذا ليس النقد الأول وسبق لمورفي أن قدم شكاوى بشأن مخالفات من هذا النوع.

 

وقال مورفي إنه واجه “ضغطًا مكثفا” لأخذ المعلومات الاستخباراتية وموافقة سرد سياسي يتناسب معها. وأشار إلى أن موظفي ترامب “لم يرغبوا في أن تظهر هذه الأمور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى