أخبار عربيةالأخبارالسودان

البرهان وحمدوك يتفقان على التهدئة والحوار للخروج من الأزمة

في وقت أعلن فيه نائب رئيس مجلس السيادة في السودان، محمد حمدان دقلو (حميدتي)، أمس الثلاثاء، أن المكون العسكري في المجلس لن يسكت عن تردي الأوضاع المعيشية في البلاد، كشف مصدر عن اتفاق بين رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة عبد الله حمدوك على التهدئة.

“حميدتي” أكد في كلمة ألقاها خلال حفل تخرج دفعة جديدة من قوات الدعم السريع في الخرطوم، أن الحالة المعيشية للمواطنين “مسؤولية الجهاز التنفيذي بالدرجة الأولى”. وتابع: “صلاحياتنا في مجلس السيادة تشريفية، ونحن كعسكريين حريصون على التحول الديمقراطي”، ودعا إلى “تصحيح المسار” بمشاركة الجميع.

وبيّن أن محاولة الانقلاب التي شهدتها البلاد مؤخرا سبقتها إعدادات استمرت 11 شهرا.

وتابع: لا يوجد انقلاب من جانبنا وعلى الناس الاطمئنان، لكن لا بد من تصحيح الأخطاء، ولا يمكن لفئة قليلة (الائتلاف الحاكم) التسلط على السلطة منفردة.

ومنذ أيام، تتصاعد توترات بين المكونين العسكري والمدني في سلطة الفترة الانتقالية، بسبب انتقادات وجهتها قيادات عسكرية للقوى السياسية، على خلفية إعلان الجيش، قبل أسبوع، إحباط محاولة انقلاب عسكري.

لكن مصدرا عسكريا مطلعا كشف عن اتفاق بين البرهان ورئيس الحكومة عبد الله حمدوك يقضي بالتهدئة وعدم التصعيد الإعلامي، والدخول في حوار جاد من أجل الخروج بالبلاد من أزمتها الحالية.

ووفق المصدر تم الاتفاق على التهدئة، وعدم التصعيد الإعلامي، وبدأنا بحوار جاد منذ اليوم (أمس) لوضع خريطة طريق لمستقبل الفترة الانتقالية، وأبلغناه بوضوح أن مصلحة الانتقال تستوجب الالتزام بالوثيقة الدستورية التي تتحدث عن حكومة كفاءات مستقلة، وهو ما يحتاجه السودان في الوقت الراهن.

وأكد ترحيبهم بتصريحات رئيس الوزراء الداعية لتوسعة مبادرته لتشمل مدنيين وعسكريين. المصدر أشار إلى زيارة وفد أمريكي رفيع المستوى من الخارجية الأمريكية ومن مؤسسات أمريكية مختلفة، إلى الخرطوم. كما سيصل جيفري فيلتمان مبعوث الرئيس الأمريكي للقرن الأفريقي. وقال: سندخل مع المسؤولين الأمريكيين في اجتماعات صباح الأربعاء، كما سيلتقي رئيس الوزراء وأطراف الشراكة من القوى الحزبية الأخرى.

أمنياً، قالت المخابرات العامة إن خمسة ضباط قتلوا في اشتباك أثناء مداهمة استهدفت جماعة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت في بيان أن قوات الأمن تمكنت من “القبض على عدد 11 من الإرهابيين الأجانب من جنسيات مختلفة”، في المداهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى