أخبار عالميةالأخبارخبر وتعليق

مقتل جندي فرنسي في مالي

قُتل صباح الجمعة جندي فرنسي إثر اشتباكات مسلحة مع جماعة إسلامية في مالي، حسبما أعلنت فرنسا.

 

وقُتل العريف ماكسيم بلاسكو من كتيبة الألب السابعة خلال معركة ضد جماعة إسلامية، فيما أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عزم فرنسا على محاربة المسلمين، معرباً عن تأثره العميق.

 

وأشار بيان الرئاسة إلى حصول الجندي القتيل على “ميدالية عسكرية” في يونيو/حزيران الماضي، تكريماً لإسهاماته “الاستثنائية” في مجال خدمته.

 

بذلك ترتفع إلى 52 حصيلة الجنود الفرنسيين الذين قُتِلوا منذ 2013 في منطقة الساحل خلال عمليات ضد مقاتلين إسلاميين.

 

في الثاني من يناير/كانون الثاني، قُتل جنديان بانفجار عبوة ناسفة لدى مرور آليتهما خلال مهمة استطلاع، وبعد خمسة أيام قُتل ثلاثة جنود بانفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

إذا أعلنت فرنسا عن موت جندي واحد فالحقيقة أنهم عشرين، وإذا قالت خمسين فالحقيقة انهم ألف أو أكثر، فبيانات فرنسا وغيرها من أهل الصليب دائما كاذبه ولا تمت للحقيقة، أما العرب فالعكس، إذا قتل واحد يقولون مئة، وإذا قتل 100 يقولون عشرة الاف، وكل القتلى الذين يعلنون عنهم قيادات مهمين، والسبب تثبيط الهمم.

والملاحظ أن معظم الجنود الفرنسيين الذين يقاتلون في افريقيا من جذور غير فرنسية، لأنهم ليس لهم قيمة عندهم، يعني كلب ومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى