أخبار عربيةالأخبارقطر

قطر تفتح جسر جوي لإيصال المساعدات الإنسانية إلى أفغانستان

دشنت قطر جسراً جوياً لنقل المساعدات الغذائية والطبية إلى أفغانستان، بعد أن نجحت فرق فنية قطرية في عملية الإصلاح الجزئي لمطار “حامد كرازي” في العاصمة الأفغانية كابل.

 

وذكرت مساعدة وزير الخارجية القطري، لولوة الخاطر، في تغريدة نشرتها على حسابها في “تويتر”، أن قطر بدأت ممرا جويا للدعم الإنساني إلى أفغانستان، منذ يوم السبت (الماضي).

 

وأضافت أنه رغم الصعوبات في تشغيل المطار والتي يقوم عليها فريق قطري، وصل لكابل ما يقارب 70 طن من الشحنات الغذائية والطبية العاجلة.

 

ولفتت إلى أن تلك الشحنات مقدمة من صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية والهلال الأحمر القطري.

 

وأكدت الخاطر أنه سنبقى دائما داعمين للشعب الأفغاني الشقيق كافة.

 

وستوزع المساعدات على الأفغان الذين نزحوا من بلداتهم وقراهم إلى العاصمة كابل عقب سيطرة حركة “طالبان” على البلاد في منتصف شهر آب/أغسطس الماضي.

 

وأمس الأحد، وصلت طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية، إلى مطار كابل، على متنها 26 طناً من المساعدات الغذائية والطبية المقدمة من جمعية “قطر الخيرية”، وصندوق قطر للتنمية، والهلال الأحمر القطري، وذلك بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر الأفغانية، وهي الطائرة القطرية الخامسة التي تصل إلى المطار خلال الأيام الأخيرة.

 

ووصلت طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية، السبت الماضي، حاملة مساعدات إنسانية مقدمة من صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية، وشملت وفق بيان لوزارة الخارجية القطرية، 17 طناً من المواد الغذائية الأساسية مثل الأرز، والسكر، والطحين، وحليب الأطفال، وكان في استقبالها سفير قطر لدى أفغانستان، سعيد بن مبارك الخيارين.

 

وقال الخيارين في تصريحات صحافية، إن “فريقاً فنياً قطرياً تمكّن من إعادة فتح مطار كابل لاستقبال المساعدات والرحلات الإنسانية، والمطار سيكون جاهزاً للرحلات المدنية الدولية قريباً”، حسب بيان لوزارة الخارجية القطرية.

 

وقال مبعوث وزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب وحلّ النزاعات، مطلق القحطاني، في تصريحات لقناة “الجزيرة” من مطار كابل، إن الجهود القطرية لتشغيل المطار مستمرة، ونأمل فتح ممرات إنسانية خلال 24 إلى 48 ساعة من أجل دخول المساعدات، واستقبال مزيد من الطائرات في مطار كابل والمطارات الأخرى في أفغانستان.

 

ووصل القحطاني صباح يوم الجمعة الماضي، إلى مطار كابل، على متن طائرة قطرية، كانت الثالثة التي تهبط في المطار في غضون يومين، وكانت تحمل فنيين وأجهزة وآليات للمساعدة في إعادة تشغيل المطار في أقرب وقت ممكن.

 

والأحد 16 آب/أغسطس 2021 ، أعلن المتحدث باسم حركة “طالبان” ذبيح الله مجاهد، أن عناصر الحركة سيطرت على العاصمة الأفغانية كابل والمقرات الحكومية، إثر مغادرة القوات الأمنية لها.

 

وتمت السيطرة على كابل بشكل سلمي، دون أي قتال أو اشتباكات.

 

وفي نفس اليوم، غادر الرئيس الأفغاني أشرف غني البلاد، على عجل، بالتزامن مع وصول عناصر “طالبان” إلى مشارف كابل.

 

ومنذ أيار/مايو الماضي، بدأت حركة “طالبان” توسيع نفوذها في أفغانستان، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية الذي جرى نهاية آب/أغسطس الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى