أخبار عربيةالأخبارسوريا

مقتل 7 عناصر من قوات الأسد في ريف درعا

قتل سبعة عناصر من قوات الأسد، باستهداف شاحنة عسكرية، بعبوة ناسفة على طريق الشبرق في ريف درعا، وأصيب ثلاثة عناصر بجروح، فيما أنهت قوات الأسد حصارا استمر 80 يوما على درعا البلد.

 

وكانت عبوة ناسفة مزروعة على الطريق الواصل بين قريتي نافعة وعين ذكر، انفجرت مع مرور سيارة تابعة لقوات الأسد، ما أدى إلى مقتل عدد من قوات النظام.

 

وفي السياق، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن شابا متعاونا (جاسوس) مع الأمن العسكري التابع لنظام الأسد، قتل جراء استهدافه بطلقات نارية من قبل مجهولين وسط مدينة نوى في ريف درعا الغربي.

 

وميدانيا، انسحبت قوات الأسد والمليشيات الشيعية التابعة له من الحواجز التي كانت من خلالها تحاصر درعا البلد، وبذلك يفك الحصار عن المنطقة بعد نحو 80 يوما.

 

ورصد المرصد السوري، عودة العديد من العائلات التي كانت في مراكز الإيواء في درعا المحطة إلى منازلهم في درعا البلد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى