أخبار عربيةالأخبارالجزائر

السلطات الجزائر تصدر مذكرة توقيف دولية بحق رئيس حركة الماك الانفصالية

أعلنت السلطات الجزائرية، اليوم الخميس، إصدار مذكرات توقيف دولية بحق “مدبرين” لجريمة حرق شاب بولاية تيزي وزو، وعلى رأسهم رئيس حركة “ماك” الانفصالية فرحات مهني.

 

جاء ذلك وفق النائب العام بمجلس قضاء الجزائر العاصمة سيد أحمد مراد، في مؤتمر صحفي.

 

وقال مراد: سيتم نشر أوامر دولية (صدرت مذكرات توقيف بحقهم) بالقبض على مدبرين للعملية متواجدين في حالة فرار بالخارج (لم يحدد عددهم) وعلى رأسهم مهني من خلال التعاون من منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول).

 

و”ماك” حركة جزائرية ذات توجه انفصالي تأسست عام 2002، يرأسها المغني (مطرب) مهني المتواجد بفرنسا رفقة معظم قادتها.

 

وتطالب الحركة باستقلال محافظات يقطنها أمازيغ شرقي الجزائر، وأعلنت في 2010 تشكيل حكومة مؤقتة لهذه المنطقة، وصنفتها الجزائر في مايو/ أيار الماضي “منظمة إرهابية”.

 

ودعا مراد: الدول (لم يسمها) التي يتواجد بها المتورطون في الواقعة، إلى التعاون وتوقيف المعنيين وتسليمهم للسلطات الجزائرية.

 

ولفت إلى أن 24 من المتورطين في واقعة قتل الشاب جمال بن إسماعيل حرقا، ينتمون لحركة الماك الإرهابية الانفصالية.

 

يذكر أن الشاب بن اسماعين، قتل للاشتباه بتورطه في إشعال حرائق الغابات التي شبت بالمنطقة، وهي الحادثة التي خلفت موجهة استياء واستنكار كبيرين في الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى