أخبار عربيةالأخبارتونس

موجة حر غير مسبوقة في تونس

تشهد تونس موجة حر شديد سجلت درجات حرارة قياسية، الثلاثاء، وفق ما ذكر المعهد الوطني للرصد الجوي، وخصوصا في شمال ووسط البلاد.

 

في العاصمة تونس، بلغت الحرارة 48 درجة مئوية عند منتصف نهار الثلاثاء، وهي أعلى درجة حرارة منذ تسجيل 46,8 درجة في 1982.

 

وتزيد الحرارة من 9 إلى 15 درجة عن المعدل الموسمي، خصوصا في الشمال والوسط الشرقي، بحسب المعهد الذي توقع “انخفاضاً تدريجياً” في درجات الحرارة اعتباراً من الخميس.

 

كما تم تسجيل درجات حرارة قياسية الأحد في جنوب البلاد لتصل إلى 48,5 درجة مئوية، بحسب المصدر ذاته.

 

وفي الجزائر المجاورة، تسببت موجة الحر باندلاع نحو خمسين حريقا منذ مساء الإثنين، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص.

 

وأعلنت السلطات التونسية إخماد حريق أتلف مئات الهكتارات من الأشجار في محافظة القصرين (غرب)، فيما لا تزال الجهود متواصلة لإخماد حريقين آخرين في محافظة بنزرت شمالي البلاد.

 

وقبل يومين، أجلت الحماية المدنية في “القصرين” عائلات من المناطق المتاخمة لسفح المنطقة العسكرية المغلقة في جبل “سمامة”، إثر نشوب حريق هائل في 5 أغسطس/ آب الجاري، طال تجمعات سكنية.

 

وفجر الثلاثاء، اندلع حريق هائل في غابة “الدمنة” بمنطقة “الماتلين” بمحافظة بنزرت، ما استدعى تدخل الحماية المدنية، في محاولة لمحاصرة النيران وإخمادها ومنع تمددها نحو المساكن القريبة.

 

كما لا تزال الجهود متواصلة لإطفاء حريق غابة” الناظور” في بنزرت المندلع منذ الإثنين.

 

ونصحت وزارة الصحة، في صفحتها الرسمية على فيسبوك، المواطنين بتجنب الخروج في الأوقات التي تبلغ فيها الحرارة ذروتها ودعتهم إلى شرب السوائل بانتظام.

 

وشجعت وزارة الزراعة المربين والمزارعين على اتخاذ إجراءات احترازية للحد من تأثير موجة الحر، لا سيما على الدواجن والمزروعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى