أخبار عالميةالأخبار

رئيس الوزراء اليونان يعتذر عن إخفاقات الحكومة في السيطرة على الحرائق

اعتذر رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس للشعب عن الإخفاقات التي سجلت خلال مواجهة الحرائق التي تجتاح البلاد، ووعد بتحديد مواطن الفشل والمسؤوليات.

 

وقال ميتسوتاكيس في خطاب ألقاه الليلة الماضية إن الأيام الأخيرة كانت من أصعب الأيام على اليونان منذ عقود، واجهت فيه 586 حريقا في أيام قليلة.

 

وأعلن عن تخصيص دعم فوري بقيمة 500 مليون يورو (نحو 586 مليون دولار) للمناطق المتضررة، كما أعلن عن برنامج تأهيل وتطوير موجه خصيصًا لجزيرة إيفيا (200 كيلومتر شرق أثينا)، وهي من بين أكثر المناطق تضررا من موجة الحرائق.

 

كما وعد رئيس الوزراء اليوناني باستعادة الغابات التي دمرتها الحرائق وبتعويض أولئك الذين أتت الحرائق على ممتلكاتهم.

 

معركة قاسية

 

في الأثناء، واصل عناصر الإطفاء اليوم معركتهم القاسية في جزيرة إيفيا لمنع حريق هائل من الوصول إلى مدينة إستييا التي يقطنها آلاف السكان.

 

ويشارك نحو 650 إطفائيا في عمليات إخماد الحرائق في ثاني أكبر الجزر اليونانية من حيث المساحة والسكان بعد جزيرة كريت، وقد جاء نحو 250 من بين هؤلاء الإطفائيين من أوكرانيا ورومانيا تؤازرهم 11 طائرة قاذفة مياه ومروحية، بحسب إدارة الدفاع المدني.

 

وأتت الحرائق على آلاف الهكتارات في إيفيا ودمّرت مئات المنازل وتم إجلاء أكثر من 2700 شخص عن طريق البحر.

 

وقالت مصادر من الدفاع المدني إنه تمت السيطرة على النيران شمال أثينا، لكن الحرائق ما زالت مستمرة في جزيرة إيفيا وفي ميغالوبوليس جنوبا.

 

واندلعت الحرائق الأسبوع الماضي خلال أسوأ موجة حر تشهدها اليونان منذ 3 عقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى