أخبار عالميةالأخبار

برلين تتهم مواطنة بالتجسس لصالح الصين

أعلن الادعاء الألماني، الاثنين، اتهامه مواطنة ألمانية تحمل أيضا الجنسية الإيطالية بالتجسس لصالح الصين.

 

وقالت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية إن المتهمة “كلارا ك”، هي زوجة “كلاوس ل”، الذي تم القبض عليه بالتهمة نفسها في تموز/ يوليو الماضي، ووجهت له لائحة اتهام له في أيار/ مايو الماضي، أمام محكمة في مدينة ميونخ (جنوبا)”.

 

وأوضحت أنه “تم حجب الأسماء الكاملة للمتهمين، تماشيا مع قواعد حماية الخصوصية في ألمانيا”.

 

ووفقا للائحة الاتهام، فإن “كلارا ك” متهمة بدعم أنشطة التجسس المزعومة لزوجها منذ عام 2010.

 

وتابعت الوكالة بأن “كلاوس” متخصص في العلوم السياسية، وكان يدير مركز أبحاث في ألمانيا منذ 2001.

 

ووفقًا للادعاء، فقد تواصل موظفون في جهاز استخبارات صيني (لم يسمه) بالزوجين أثناء رحلتهما إلى شنغهاي من أجل إلقاء محاضرة في حزيران/ يونيو 2010.

 

ويُتهم الزوجان بنقل معلومات بشكل منتظم إلى جهاز استخباراتي صيني حتى تشرين الأول/ نوفمبر 2019، بحسب الوكالة.

 

وأوضحت أن هذه المعلومات جاءت بشكل أساسي من “متحدثين سياسيين رفيعي المستوى (لم تسمهم)”، كانوا على اتصال بالزوجين بسبب عملهما في مركز الأبحاث.

 

ويتهم الادعاء الزوجين بتلقي مقابل مادي نظير معلومات تم تزويد جهاز استخباراتي صيني بها، وفقا للوكالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى