أخبار عربيةالأخباراليمن

فشل حوثي باستعادة رحبة مأرب وجيش اليمن يفتح جبهة جديدة

قالت وسائل إعلام يمنية إن الجيش اليمني صد عدة هجمات لمليشيات الحوثي التي حاولت استعادة المواقع التي خسرتها في جبهة رحبة مأرب في الأيام الماضية.

 

وقال مركز سبأ الإعلامي إن قوات الجيش الوطني والمقاومة صدت سبع هجمات لمليشيات الحوثي وكبدتها خسائر بشرية كبيرة أثناء محاولتها استعادة المواقع التي خسرتها مؤخرا بمديرية رحبة جنوبي محافظة مأرب.

 

سبع هجمات لمليشيات #الحوثي محاولة استعادة مواقع فقدتها بالامس في رحبة #مارب وقوات الجيش الوطني والمقاومة تتصدى للهجمات وتفشلها وخسائر كبيرة في صفوف مليشيا الحوثي.

 

والأربعاء، أعلنت الحكومة اليمنية، أن قواتها سيطرت على مركز مديرية رحبة بمحافظة مأرب وسط البلاد، في أبرز تقدم ميداني لها منذ أشهر.

 

ويعد هذا أبرز تقدم للقوات الحكومية في مأرب الاستراتيجية، منذ تكثيف الحوثيين هجماتهم على المحافظة قبل أشهر.

 

واستكملت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، الخميس، تأمين المواقع الاستراتيجية التي تمت استعادتها في مديرية رحبة وأطراف ماهلية جنوبي غرب مأرب.

 

وأوضح العميد الركن حسين الحليسي، قائد جبهة مراد، أن قوات الجيش استكملت تأمين المواقع الاستراتيجية المحررة، وتعمل حالياً على تطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها المليشيا الحوثية بكثافة في الجبال والطرقات الرئيسية والفرعية، وفق موقع “سبتمبر نت” الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية.

 

وأكد الحليسي أن المعركة مستمرة ولن تتوقف حتى دحر العدو الحوثي من كل شبر في المحافظة.

 

من جهته ذكر موقع “مأرب برس” أن القوات الحكومية فتحت، السبت، جبهة جديدة لطرد المليشيات الحوثية من المناطق الخاضعة لسيطرتها في جنوب محافظة مأرب.

 

ونقل عن مصادر عسكرية أن قوات الجيش اليمني والقبائل، بدأت فجر السبت، عملية عسكرية في جنوب محافظة مأرب، تمكنت خلالها من التقدم صوب مديرية ماهلية ومثلث الصدارة الاستراتيجي وحررت مواقع عدّة في المحافظة، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية غارات مساندة للجيش اليمني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى