مقال رئيس التحرير

ولاة الأمر

ولاة الأمر بالعرف الإسلامي الصحيح هم من يقيمون شرع الله ويحمون البلاد والعباد، ويدافعون عن ثغور المسلمين، ويقيمون الجهاد، أما من يهيموا على بلاد المسلمين الأن فليسوا بولاة الأمر، بل لصوص وقطاعين طرق وخونة لله ورسوله، وعبيد عند أهل الصليب، يأتمرون بأمرة، ولا توجد رذيلة في العالم إلا جلبوها لبلادنا، ولا يوجد عاهر ولا عاهرة إلا أغدقوا عليهم الأموال، تحت مسميات كثيرة، ليكونوا نموذج وقدوة لشبابنا وشباتنا، فالحق بين والباطل بين، ومن يسميهم بولاة الأمور فهو مثلهم محارب لله ورسوله، بل أخطر منهم، لأنهم دعاة على أبواب جهنم فاحذروهم، ولايغرنكم طول لحاهم فلحاهم اقذر من القذارة نفسها، وكلها قمل.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى