أخبار عربيةالأخبارالجزائر

حرائق ضخمة تلتهم غابات خنشلة الجزائرية

تتواصل عمليات إخماد الحرائق الضخمة التي التهمت عشرات الهكتارات من غابات ولاية خنشلة شمال شرقي الجزائر، لليوم الثالث على التوالي.

 

وفي هذا السياق، أعلنت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، في بيان لها اليوم الثلاثاء، عن تجنيد كل الإمكانيات والوسائل المادية والبشرية من مختلف الولايات المجاورة لإخماد الحرائق التي تشهدها ولاية خنشلة، حفاظا على أرواح المواطنين والثروة الغابية والمستثمرات المحيطة بها.

 

وذكرت الوزارة في بيانها أن أعوان الغابات بمرافقة أعوان الحماية المدنية جندوا منذ اندلاع الحريق بغابة أولاد يعقوب بولاية خنشلة، وذلك تنفيذا لتعليمات وزارة الفلاحة والتنمية الريفية المسداة إلى كافة المصالح المحلية تحت الوصاية من أجل تسخير كل الوسائل المادية والبشرية لإخماد هذا الحريق الذي مس مساحات غابية ومستثمرات للأشجار المثمرة.

 

وأضاف البيان عمليات إخماد البؤرتين المتبقيتين تتواصل إلى حد الساعة من طرف أعوان الغابات والحماية المدنية وكذا المواطنون الذين هرعوا منذ اللحظات الأولى لمد يد المساعدة.

 

وبالتزامن مع سلسلة الحرائق التي شهدتها ولاية خنشلة، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر “هاشتاغ” يدعوا إلى إنقاذ الغابات التي احتضنت الثورة التحريرية المجيدة وتزامنت كذلك مع الذكرى الـ59 لعيد الاستقلال.

 

وتصدر وسم “انقذوا غابات خنشلة” منصات التواصل الاجتماعي في الجزائر، حيث عبر المتفاعلون مع الموضوع عن أسفهم لما حدث لجبال الأوراس، التي كانت ملجأ رجال الثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى