علامات استفهام

تجربة اردغان في تركيا

تجربة أردغان في حكم تركيا لم تكتمل ولن تكتمل إلا بالقضاء على العلمانيين، فالعلمانيين ليسوا معارضة، ولهم وجهة نظر بطريقة الحياة، بل حراس لأوربا وأمريكا حتى لا تحرج تركيا من الهيمنة الأوربية، ولا تكون ند لهم، بل تابعة، لهذا لن تكتمل تجربة أردغان ونصره إلا بالصدام الدموي معهم، فالصدام حتمي إذا أراد اردغان أن تكون تركيا في مصاف الدول المتقدمة، فإن لم يفعل واستلم العلمانيون الحكم، فستعود تركيا كما كانت دولة متخلفة، وسيقومون بتفكيك كل مصانعها الثقيلة وخاصة الحربية، ولن توقفهم الحجج، فلديهم الكثير من الحجج، ولن يتوانوا عن إعدام أردغان تحت أي مسمى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى