أخبار عربيةالأخبارمصر

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يجرّد مفتى مصر السابق علي جمعة من عضويته

أعلن عضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الدكتور وصفي أبو زيد، فصل مفتي مصر السابق علي جمعة، بإجماع أعضاء الأمانة خلال آخر اجتماع للجنة في مايو/أيار ماضي.

 

جاء ذلك خلال لقاء لأبو زيد مع قناة الحوار، أمس الاثنين، أوضح فيه أن ذلك الاجتماع تقرر فيه فصل ثلاثة شيوخ وهم، على جمعة، ورئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي عبد الله بن بيه، والمستشار الديني في ديوان ولي عهد أبو ظبي، فاروق حمادة، لافتاً إلى أنه جرى إخطارهم رسمياً بذلك.

 

قبل هجومه على الريسوني والشاطبي.. مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينهي عضوية الشيخ #على_جمعة يوم 30 مايو 2021 🇪🇬.. إليكم التفاصيل.

 

وأشار أبو زيد إلى أن ذلك ما دفع جمعة إلى مهاجمة العالم الأندلسي أبي إسحاق الشاطبي، والاستهزاء بعلم المقاصد، وإمامه في العصر الحديث الريسوني.

 

وقبل أيام، وصف علي جمعة الإمام الشاطبي بأنه “صحفي وليس عالماً”، أثناء ندوة حوارية، موجهاً الطلاب إلى عدم الاهتمام بعلمه، والتوجّه نحو علماء آخرين.

 

وتابع قائلاً: ما يسمى بفقه المقاصد لم يُدرّس سابقاً إلا في هذا الزمن الأغبر الذي ظهر فيه الريسوني وغير الريسوني.

 

من جانبه، لفت أبو زيد إلى أن من أهم أسباب فصل علي جمعة من الاتحاد، “فتاواه المثيرة للجدل، مثل أن من يحمل الحشيش في جيبه أثناء الصلاة فصلاته صحيحة، أو أن من يدخنه بعد الإفطار فصيامه صحيح، أو أن المرأة إذا صلّت ببنطلون ضيق في غرفة مظلمة فصلاتها صحيحة”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى