أخبار عالميةالأخبار

حركة طالبان تسيطر على عشرات المقاطعات وجنود الحكومة يفرّون إلى طاجيكستان

لجأ أكثر من 300 جندي أفغاني إلى طاجيكستان هرباً من هجمات ينفّذها عناصر حركة “طالبان”، على مناطق مأهولة شمالي أفغانستان.

 

جاء ذلك في بيان صدر الأحد عن المكتب الإعلامي لقوات حرس الحدود التابع للجنة الدولة للأمن القومي في طاجيكستان.

 

وأوضح البيان أن التوتر يخيّم على المناطق الحدودية بين البلدين بسبب هجمات طالبان على مناطق أوفيز وشهريبوزورغ وزيراكي التابعة لولاية بدخشان المتاخمة للحدود.

 

وأضاف أن أكثر من 300 جندي أفغاني دخلوا إلى الأراضي الطاجيكية هرباً من هجمات طالبان على تلك المناطق.

 

وأشار إلى أن حرس الحدود الطاجيكي التزم المبادئ الإنسانية وحسن الجوار، وسمح للجنود الأفغان بعبور الحدود من دون أي عوائق.

 

وأكد البيان أن القوات الطاجيكية تحكم سيطرتها التامة على الحدود الفاصلة بين البلدين.

 

والشهر الماضي لجأ 134 جندياً أفغانياً إلى طاجيكستان هرباً من هجوم شنته حركة “طالبان”، على معبر حدودي بولاية قندوز شمالي البلاد.

 

وأفادت مصادر أفغانية الأحد بسقوط 5 مقاطعات أفغانية جديدة في يد حركة طالبان خلال أقل من 12 ساعة.

 

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان مسؤولين أفغان سقوط عشرات المقاطعات في جميع أنحاء البلاد بيد الحركة في الأسابيع الأخيرة.

 

ونقلت قناة “طلوع نيوز” المحلية عن مصادر (لم تسمها) أن “طالبان” سيطرت على 5 مقاطعات منذ مساء السبت في ولايات مختلفة.

 

وحسب المصدر فإن المقاطعات هي بانجواي في قندهار، وزير وك في باكتيا، وكوفاب وأرغو وكوهيستان في بدخشان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى