اخبار تركياالأخبار

تركيا تستلم من البرازيل أحد المتهمين بالاحتيال وسرقة 180 مليون دولار

أعلنت النيابة العامة التركية في إسطنبول، السبت، توقيف المدعو “محمد آيدن”، في البرازيل، على خلفية تورطه في قضايا احتيال.

 

وذكر بيان صادر عن مكتب المدعي العام بإسطنبول، أن آيدن المُدعى عليه في قضية “بنك تشيفتليك”، تم توقيفه من أجل استكمال الإجراءات القضائية في نطاق الدعاوى المرفوعة ضده.

 

وأوضح البيان أن السلطات البرازيلية ألقت القبض على آيدن، الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف من قبل أنقرة.

 

وأضاف أن تركيا تسلمت المطلوب بشكل رسمي اعتبارا من اليوم، تمهيدا لبدء عملية التحقيق وأخذ الأقوال، بالإضافة إلى الإجراءات القضائية الأخرى.

 

ونقلت السلطات التركية، آيدن من مدينة ساو باولو البرازيلية عبر طائرة للخطوط الجوية التركية، ووصل إلى مطار إسطنبول في تمام الساعة 22:10 مساء بالتوقيت المحلي (+3 تغ).

 

وخضع آيدن للفحوصات الطبية، قبل أن يتم نقله إلى شعبة مديرية الأمن في المطار وسط تدابير أمنية مشددة، تمهيدا لنقله إلى مديرية أمن إسطنبول.

 

وفي 31 مايو/أيار 2018، تقدمت أنقرة بطلب إلى الإنتربول للبحث عن آيدن وتسليمه، وتعميمه على “النشرة الحمراء” في جميع الدول الأعضاء.

 

و”النشرة الحمراء” الغرض منها البحث عن مكان شخص ما مطلوب من جهاز قانوني أو محكمة دولية واعتقاله تمهيدا لتسليمه.

 

واستطاع آيدن إقناع عشرات الآلاف من الناس بالاستثمار في مزرعته، التي أطلق عليها اسم “بنك المزرعة”، واعداً إياهم بأرباح خيالية.

 

وبعد ذلك هرب محمد آيدن من تركيا حاملاً معه 180 مليون دولار، من أموال عملاء البنك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى