أخبار عالميةالأخبار

قس يوناني يحرق وجوه سبعة أساقفة بماده حارقة

اعتقلت الشرطة اليونانية، مساء أمس الأربعاء، قسا من الكنيسة الأرثوذكسية بعد مهاجمته سبعة من كبار الأساقفة بمادة “الأسيد” الحارقة.

 

ووفقا لما ذكرته وسائل إعلام دولية، تعرض سبعة أساقفة لهجوم بمادة “حارقة”، خلال جلسة لكبار أعضاء الكنيسة الأرثوذكسية التي كانت منعقدة في دير بتراكي في أثينا، للمصادقة على نزع الرتبة الكهنوتية عن القس المتهم  الذي يبلغ من العمر 37 عامًا.

 

وأفادت أن القس المتهم يواجه مزاعم بارتكاب جرائم متعلقة بالمخدرات، ممّا جعل كبار الأساقفة يصدرون قرارا يقضي بطرده من الكنيسة.

 

وخضع القساوسة السبعة للعلاج من الحروق التي أصيبوا بها وغالبيتها في الوجه، ومازال ثلاثة منهم في المستشفى بالإضافة إلى شرطي أصيب في موقع الهجوم.

 

وسارعت الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو إلى إدانة الهجوم.

 

بدوره تحدث رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس مع المطران إيرونيموس الثاني، رئيس أساقفة أثينا ورأس الكنيسة اليونانية وأعرب له عن “حزنه العميق” لما حصل، مؤكدا له أن الدولة ستقدم “كل مساعدة طبية ممكنة من أجل الشفاء العاجل لضحايا هذا الهجوم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى