اخبار تركياالأخبار

الألمان يشعرون بالأمان في تركيا

أشاد دبلوماسي ألماني، اليوم الجمعة، بالأجواء الآمنة التي وفرتها تركيا للسياح الألمان القادمين إليها، في إطار مكافحة فيروس “كورونا”، قائلا إنهم يشعرون بالأمان في تركيا.

 

وذكر ديوان ولاية أنطاليا التركية في بيان، أن القنصل العام الألماني في مدينة إزمير، ديتليف وولتر، أجرى زيارة برفقة قنصل ألمانيا في الولاية وولفجانج فيسيل، إلى مقر والي أنطاليا، إرسين يازجي.

 

وحسب البيان، لفت وولتر لوجود تعاون قوي بين ألمانيا وتركيا”، مشيرا إلى “وجود 4 تمثيلات في تركيا لهذا السبب.

 

وذكر أن أنطاليا مكان جميل للغاية، حيث يأتي الكثير من الناس من ألمانيا إلى المدينة كل عام لمشاهدة جمالها والاستمتاع به، لافتا إلى أن ما معدله 3800 سائح ألماني يأتون إلى تركيا كل يوم.

 

وأكد أن المواطنين الألمان يشعرون بالأمان في تركيا بفضل الإجراءات التي تم اتخاذها خلال مواجهة (كورونا)، مبيّنا أن الإجراءات تم تنفيذها بشكل جيد وتم تنفيذ العديد من الضوابط ضد الفيروس.

 

وأردف: لقد قطع التطعيم ضد (كورونا) شوطًا طويلاً، وهناك الكثير من الشركات التركية والألمانية التي تجري دراسات مشتركة، كما أنه توجد شركات مشتركة في قطاع التصدير.

 

وأكد على أهمية التعاون بين البلدين، قائلا: يمكننا زيادة تعاوننا بشكل أكبر، خاصة في الصناعة وغيرها من المجالات.

 

من جانبه، قال يازجي إن الألمان يفضلون المدينة للاستقرار خارج العطلة”، مضيفا “نريد استضافة المزيد من الضيوف الألمان.

 

وفي إشارة إلى تنفيذ الإجراءات الاحترازية بدقة، أكد يازجي أنه تم إعداد الفنادق والشركات لهذا الموسم وفق برنامج شهادة السياحة الآمنة.

 

وأوضح يازجي أنه على الرغم من تفشي الوباء العام الماضي، فقد تم تنفيذ السياحة بشكل خاص في أشهر آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر العام الماضي 2020.

 

وتابع: نحن مدينة يبلغ عدد سكانها 5.5 مليون نسمة، ويبلغ عدد الحالات الجديدة يوميًا حوالي 100 حالة، بما في ذلك السياح، مؤكدا أنه بعد أن بدأ السياح في الوصول، لم يرتفع المعدل الأسبوعي للحالات.

 

وأشار إلى أن مدينة أنطاليا بدأت في استضافة المواطنين الروس قبل أيام قليلة، وتأمل أن تتخلص من آثار من الوباء في أسرع وقت ممكن والعودة إلى أيامها القديمة.

 

يشار إلى أن العديد من الدول قد أعلنت استئناف رحلاتها الجوية مع تركيا ورفعها من قائمة “الدول الخطرة” في إطار “كورونا”، ومن بين تلك الدول فرنسا وسويسرا والسويد والمغرب.

 

وتعتبر تركيا وجهة هامة للراغبين في تنظيم برامج للسياحة العلاجية أو السياحة الترفيهية، ومن أجل ذلك تولي الحكومة التركية قطاع السياحة اهتماما كبيرا، رغبة منها بأن تكون تركيا الوجهة السياحية المفضلة لدى العرب والأجانب في آن معا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى