اخبار تركياالأخبار

هيئة الإغاثة الإنسانية التركية: مستمرون في دعم المخيمات الفلسطينية بلبنان

قال بولند يلدريم، رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية التركية  (IHH)، الإثنين، إن الهيئة مستمرة في دعم المخيمات الفلسطينية بلبنان.

 

جاء ذلك في تصريحات صحفية، خلال تفقده المشاريع التي نفذتها الجمعيات الخيرية التركية في مخيم برج البراجنة بضاحية بيروت الجنوبية.

 

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أطلقت 22 منظمة تركية بإسطنبول، حملة لإغاثة المخيمات الفلسطينية في لبنان، عبر مجموعة من المشاريع الرامية إلى تقديم مساعدات أساسية منها مجال التعليم.

 

ومن أبرز المشاركين في الحملة، جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين “موصياد”، واتحاد نقابات الموظفين، وهيئة الإغاثة الإنسانية، ووقف الديانة التركي، وجمعية حقوق اللاجئين الدولية، وغيرها.

 

ويعيش 174 ألفا و422 لاجئا فلسطينيا، في 12 مخيما و156 تجمعا بمحافظات لبنان، حسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية (حكومي) لعام 2017.

 

وأضاف يلدريم في تصريحات صحفية، إن الهدف من مساعدة لبنان الذي يعيش فيه أناس ينتمون إلى أديان مختلفة، أن يكون هذا البلد “قدوة للبشرية جمعاء في ثقافة السلام والتعايش معا”.

 

وأشار إلى أنه في الآونة الأخيرة، ركزنا عملنا في لبنان على المخيمات الفلسطينية لكن في عام 2020 بذلنا المزيد من الجهد وبدأنا العمل في جميع مخيمات اللاجئين وقمنا بزيادة عملنا في مجال المساعدات الغذائية والتعليمية والصحية.

 

وأوضح يلدريم أنهم قاموا بتفعيل مركز صحي يحتوي على 20 قسما مختلفا في “جمعية غوث” الفلسطينية الكائنة بمخيم برج البراجنة للاجئين، حيث يقيم أكثر من 35 ألف فلسطيني في بيروت.

 

وذكر يلدريم الذي وصل لبنان الإثنين ويغادر الثلاثاء، أنهم سيزيدون هذه المراكز الصحية في جميع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان.

 

وأشار إلى أنهم يحاولون إيجاد حلول لآبار المياه وشبكات المياه حل مشكلة أسلاك الكهرباء الممتدة بشكل ظاهر داخل المخيم وهي واحدة من أكبر مشاكل البنية التحتية للمخيمات.

 

وأوضح أنهم اتخذوا إجراءات كمنظمات تركية غير حكومية لتلبية جميع الاحتياجات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين حيث يعيش 500 ألف شخص في لبنان.

 

وقال يلدريم: “تركيا تولي أهمية كبيرة للشعب اللبناني وتحبه ، فلدينا روابط تاريخية كثيرة، ولا نجد من الصواب ترك ثقل المخيمات الفلسطينية على اللبنانيين وحدهم، وهذه مسؤولية على تركيا والإنسانية أيضا”.

 

وأكد أنهم اتخذوا خطوة كبيرة في معالجة الاحتياجات الأساسية للاجئين ومشاكلهم وقال “قريبًا جدًا، سيتم تلبية احتياجات جميع المخيمات الفلسطينية بالكامل”.

 

وشدد على أن المنظمات الخيرية التركية على تنوعها، تقدم المساعدات الى كل الشعب الفلسطيني دون تفرقة بين انتماءات الأشخاص، فهي تعمل مع 500 ألف لاجئ متواجد في لبنان.

 

وتقدم تركيا بمؤسساتها الخيرية الحكومية، كالهلال الأحمر ومنظمة “تيكا”، ومنظمات أخرى غير حكومية، المساعدات الإنسانية على مدار العام، في أكثر من 120 دولة، تشمل مساعدات عاجلة وإغاثية وعمليات إنقاذ ومساعدات صحية وعلاجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى