أخبار عالميةالأخبار

تركيا قد تبقى في أفغانستان بعد مغادرة القوات الأمريكية

نقلت رويترز، عن مصدر أن تركيا اقترحت إبقاء قواتها في أفغانستان بعد اكتمال انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف الـ”ناتو” في 11 أيلول/سبتمبر المقبل.

 

ونقلًا عن مصدر خاص بها، قالت رويترز، الثلاثاء، إن تركيا عرضت تشغيل وحماية مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة الأفغانية كابل.

 

ولفتت إلى أن ذلك يأتي بهدف منع حدوث فراغ أمني محتمل عقب انسحاب القوات الأمريكية وقوات الـ(ناتو) من أفغانستان.

 

ونقلت رويترز عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، سيناقشان هذا المقترح خلال قمة الـ(ناتو) التي ستنعقد في بروكسل يوم 14 حزيران/يونيو الجاري.

 

وحسب المسؤولين الأمريكيين فإن الولايات المتحدة رحبت بالعرض، إلا أن تركيا وضعت شروطا عدّة لذلك.

 

وأوضحت رويترز نقلًا عن مسؤولين أتراك لم تذكر أسماءهم، أن تركيا اقترحت ذلك خلال اجتماع الـ(ناتو) في أيار/مايو الماضي، حين الإعلان عن خطة انسحاب القوات في 11 أيلول/سبتمبر المقبل.

 

وحسب المصدر فإن الولايات المتحدة وتركيا ناقشتا المتطلبات المحتملة لهذه المهمة.

 

يُشار إلى أن عدد القوات التركية المتواجدة في أفغانستان ضمن حلف الـ”ناتو” يبلغ 500 جندي، بينما تشير التقديرات إلى ضرورة رفع هذا العدد إذا قامت تركيا بتشغيل وحماية المطار بالعاصمة كابل.

 

وأعلنت القوات الأمريكية، الثلاثاء، سحب ما يصل لـ 50% من قواتها من أفغانستان، وصولًا لحسب القوات بشكل كامل بحلول 11 أيلول/سبتمبر العام الجاري.

 

ومن المفترض أن يلتقي زعماء دول الـ”ناتو” في بروكسل، الإثنين المقبل، لبحث العديد من المسائل الإقليمية والعالمية، ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس التركي أردوغان نظيره الأمريكي بايدن لأول مرة بعد تسلم الأخير منصب الرئاسة في الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى