اخبار تركياالأخبارسوريا

الجيش التركي يقصف معسكرا لقوات الأسد وميليشياته الشيعية غربي حماة

استهدفت مدفعية الجيش التركي، اليوم الأحد، والمتمركزة في جبل الزاوية جنوبي إدلب، معسكرا لقوات الأسد والميليشيات الشيعية المساندة له في ريف حماة الغربي.

 

وقال مصدر ميداني خاص لـ”وكالة أنباء تركيا” إن الجيش التركي دك معسكر جورين التابع لقوات الأسد والواقع بسهل الغاب في ريف حماة الغربي، وذلك بالمدافع الميدانية الثقيلة، ردا على الخروقات المتكررة في المنطقة، دون ورود معلومات عن الخسائر.

 

وفي وقت سابق، قال مصدر أمني ميداني في تصريح خاص لـ”وكالة أنباء تركيا”، إن  الجيش التركي قام خلال الأيام القليلة الماضية، بإخلاء إحدى نقاطه العسكرية المتمركزة شمالي محافظة إدلب، ونقلها إلى جبل الزاوية جنوبي المحافظة.

 

وأوضح المصدر أن الجيش التركي نقل كل الآليات العسكرية والجنود في النقطة العسكرية التابعة له في بلدة رام حمدان قرب مدينة بنش شمالي إدلب، وعزز بها نقاط عسكرية في بلدتي البارة وكنصفرة في جبل الزاوية جنوبي المحافظة على خطوط التماس مع قوات الأسد والميليشيات الشيعية المساندة له.

 

وأشار المصدر إلى أن الجيش التركي أنهى بشكل كامل نقل النقطة يوم الخميس الماضي، حيث تم توزيع الدبابات والآليات العسكرية والشاحنات المحملة بالذخيرة وصهاريج الوقود والجنود، على كل من نقطة تل بدران في بلدة كنصفرة، ونقطة المناشر القريبة من بلدة البارة جنوبي المحافظة.

 

وتابع أن الجيش التركي يعزز منطقة جبل الزاوية بوتيرة مستمرة نظرا لأهمية المنطقة استراتيجيا، وبهدف التعامل مع خروقات نظام الأسد المتزايدة في الآونة الأخيرة من خلال القصف المدفعي ومحاولات التسلل.

 

يُذكر أن عدد النقاط والقواعد العسكرية التي أنشأها الجيش التركي في منطقة خفض التصعيد الرابعة إدلب شمال غربي سوريا وصل إلى 77 نقطة وقاعدة عسكرية.

 

وتعمل تركيا وبشكل مستمر على دفع تعزيزات عسكرية إلى منطقة إدلب، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها لحماية الأهالي من خروقات نظام الأسد وروسيا، ولمنعهم من شن أي عمل عسكري يتسبب بموجات نزوح وكارثة إنسانية جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى