أخبار عربيةالأخبارفلسطين

محمود عباس طلب من حماس تسليم شاليط بلا مقابل

أعاد فتح برنامج “ما خفي أعظم” على قناة الجزيرة، ملف الجنود الأسرى للاحتلال، الموجودين في قطاع غزة، وما تضمنه من تفاصيل بشأن عملية التفاوض وموقف السلطة الفلسطينية في رام الله، في حينه من عملية أسر جلعاد شاليط، التذكير بالتصريحات التي صدرت في ذلك الوقت.

 

ونشر نشطاء مقابلة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أجريت عام 2012،  تحدث فيها عن موقفه من عملية أسر جلعاد شاليط، ومطالبته حركة حماس، عام 2006 وقت تنفيذها، بتسليم الجندي الإسرائيلي بلا مقابل.

 

وقال عباس في المقابلة: لا يجوز أن يبقى جلعاد شاليط بعيدا عن أهله، طوال هذه السنوات. وأنا ضد مثل هذا الاعتقال، وواجبي الذي بدأته هو ضرورة إطلاق سراحه.

 

كما تداول نشطاء لقطات لمداخلة قدمها عضو المكتب السياسي لحركة حماس، والنائب في المجلس التشريعي خليل الحية، قبل سنوات، بشأن موقف رئيس السلطة بعد أسر شاليط.

 

وقال الحية في كلمة بالمجلس التشريعي؛ إن محمود عباس، طلب منا خلال لقاء في مقر الرئاسة بغزة، تسليم جلعاد شاليط، وقال: أعطوني إياه وسأسلمه عبر معبر بيت حانون وقولوا عني جاسوس.

 

وأضاف: عباس أوعز للأجهزة الأمنية بالبحث عن شاليط في حاويات القمامة، وأمام الصيدليات، وهو يعترف بأنه كان يبحث عن شاليط.

 

يشار إلى أن شاليط وقع أسيرا بيد حركة حماس في غزة، بعد عملية نفذتها وحدة بموقع كرم أبو سالم العسكري، قتل فيها جنديان عام 2006.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى