نكشة

حتى لا تعيشوا في سراب ثم تنصدموا بالحقيقة

يا مسلمين حتى تعوا الحقيقة ولا تنجرفوا وراء سراب، ثم تكتشفون أنه إما خائن، او حمار لا يفقه شيء، فانتبهوا ودققوا في كيفية وصولة للحكم، فإن وصل تحت حراب اهل الصليب، وإن لم تكن ظاهرة لكم، اوعن طريق الانتخابات التي يشرفون عليها، فاعلموا انه لا يخرج عن حالتين، إما خائن قذر لا يقل خطورة عن الذي سبقه، او حمار ممكن إزاحته عند اللزوم.

 

حمد الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى