أخبار عربيةالأخبارخبر وتعليققطر

الشيخة مريم آل ثاني تسخر من زعم إماراتي بشأن شروط المصالحة مع قطر

سخرت الشيخة القطرية، مريم آل ثاني، من تغريدة للأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، تناول فيها موضوع المصالحة الخليجية، وعودة قطر إلى البيت الخليجي، وأنها “نفذت كل المطالب”.

وبدأ الأمر بتراشق بين عبد الخالق عبد الله والناشط المصري أسامة رشدي، بعد أن كتب الأول: “قطر توجه دعوة رسمية للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لزيارة قطر. كيف تقرأ هذا التطور المثير في موقف الأشقاء في قطر تجاه الشقيقة مصر؟”.

ورد عليه رشدي بتغريدة، قال فيها: “وكيف تقرأ موقف الأشقاء المصريين والإماراتيين الذين رفعوا الحصار عن قطر، وتناسوا الـ13 مطلبا التي فرضوها كشروط عند حصارهم في 5 يونيو 2018؟ لا المطالب تحققت، وكلكم تتراجعون تنفيذا لإملاءات خارجية، ومن الطبيعي بعد تعاون قطر مع مصر في وقف إطلاق النار في غزة أن ينسقا مواقفهما، ما المشكلة؟”.

وعاد “عبد الله” ليرد بالقول: “قطر تعود للبيت الخليجي، ونفذت كل المطالب وأكثر، وتحققت كل شروط المصالحة الخليجية بأسرع مما هو متوقع، وتتجه نحو محور الاعتدال بإرادتها الحرة بعيدا عن محور أردوغان والإخوان وإيران، فماذا أنتم فاعلون؟”.

ودخلت الشيخة مريم آل ثاني على خط الحوار، ساخرة، بقولها: “نفذت كل شروط المصالحة؟ انزين.. كم تردد قناة الجزيرة؟ وبالمرة.. عطونا إحداثية القاعدة التركية”.

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

أينما وجدت حثالة في العالم تقوم الإمارات بتجنيسها، فأصبحت مرتعا لحثالات البشر، فهذا المدعو عبد الحالق عبد الله فلسطيني الجنسية والمولد، مع احترامي للفلسطينيين، ففي كل مجتمع حثالة بشرية، جنسته الإمارات لأنه مستعد أن يبيع شرف امه، ويفعل أي شيء في سبيل المال، مثله مثل وسيم يوسف الذي اعطته الإمارات جنسيتها، فهو لم يبيع شرفه فقط بل باع دينه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى