اخبار تركياالأخبار

مسجد آيا صوفيا يحتفل بنقية هي الأولى من نوعها في تركيا بذكرى فتح القسطنطينية

نظمت رئاسة دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية، اليوم السبت، عروضا ضوئية بتقنية (sky mapping) تستخدم للمرة الأولى في تركيا، وذلك في ذكرى فتح مدينة القسطنطينية، إسطنبول حالياً.

 

وبدأت العروض الضوئية في مسجد آيا صوفيا الكبير الشريف وبرج غلطة التاريخيين في إسطنبول، وذلك في الساعة 20.53 بالتوقيت المحلي للمدينة.

 

ويشير التوقيت أيضا إلى رؤية الحكومة التركية التنموية للعام 2053، بعد مرور 600 عام على فتح القسطنطينية الذي جرى في عام 1453.

 

وبدأ الاحتفال بكلمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استذكر فيها معاني الفتح، داعيا الله أن يرحم الشهداء الذين بذلوا أرواحهم في سبيل الأمة.

 

عقب ذلك، تمت تلاوة سورة الفتح في القرآن الكريم بمسجد آيا صوفيا، لتبدأ العروض الضوئية في سماء المسجد وبرج غلطة، بتقنية (sky mapping)، التي جرى تجربتها لأول مرة في تركيا.

 

وجسدت الصور لحظات فتح القسطنطينية من قبل السلطان محمد الفاتح، وتأملات رافقت تلك اللحظات، إلى جانب تجسيد عدد من الأسلحة المستخدمة آنذاك، وآيات من القرآن الكريم.

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد احتفى بالذكرى الـ 568 لفتح القسطنطينية على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، في تغريدة على حسابه في “تويتر”، قائلا إن فتح مدينة إسطنبول يعتبر من أعظم الانتصارات في تاريخنا.

 

واستذكر أردوغان بالرحمة السلطان محمد الفاتح وجيشه المجيد الذين ضموا إسطنبول لإرثنا الحضاري، ليستحقوا بذلك الثناء من النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وأرفق أردوغان تغريدته بصورة لمسجد آيا صوفيا الكبير الشريف في إسطنبول، تتضمن الحديث النبوي الشريف “لتفتحن القسطنطينية فلنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش”.

 

ويحتفل الأتراك خاصة والمسلمون عامة، اليوم السبت، بالذكرى الـ568 لفتح القسطنطينية، إسطنبول حالياً، الذي تم على يد السلطان محمد الفاتح في 29 مايو/أيار 1453، الموافق لـ20 جمادى الأولى سنة 857ه للهجرة.

 

تحقق هذا الفتح من الإمبراطورية البيزنطية بعد أن ظلت عصية على الفتوحات الإسلامية لعدة قرون، ليغدو هذا الحدث من أعظم الأحداث التاريخية في حياة المسلمين والغرب معاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى