أخبار عربيةالأخبارفلسطين

لن يرمش لي جفن.. رئيس حركة حماس يتحدى إسرائيل مشيا في شوارع غزة

توجّه يحيى السنوار، رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة، الأربعاء، إلى منزله سيرا على الأقدام، متحديا وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الذي هدد قبل أيام باغتياله وبقية قادة الحركة.

 

وأظهر مقطع مصور السنوار وهو عائد إلى منزله مُترجلًا في شوارع مدينة غزة، عقب مؤتمر صحفي عقده مساءً، في أول إطلالة إعلامية له منذ انتهاء العدوان الإسرائيلي، فجر الجمعة.

 

وفي رد على سؤال حول إمكانية اغتياله، قال السنوار، خلال المؤتمر، إنه لا يخاف من إسرائيل وسيعود إلى منزله مشيا على الأقدام.

 

وتابع: أنا جاهز، ولن يرمش لي جفن.. “فكيدوني جميعا ثم لا تُنظرون” (جزء من الآية 55 بسورة هود).

 

وتعقيبا على تصرّف السنوار، قالت صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية إن زعيم حماس في غزة يواصل الاستهزاء بوزير الدفاع بيني غانتس، وتهديداته.

 

وكتب الصحفي دايان إيلماس : كما وعد في المؤتمر الصحفي.. عاد (السنوار) اليوم إلى منزله سيرا على الأقدام، مُتحديا أي جرأة على اغتياله.

 

والجمعة، قال غانتس: لا ضمانة بألا يتعرض السنوار أو (محمد) الضيف (قائد كتائب القسام) للاغتيال.

 

وفي 13 أبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية؛ جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح” (وسط)؛ في محاولة لإخلاء 12 منزلا فلسطينيا وتسليمها لمستوطنين.

 

ومنذ فجر الجمعة، بدأ سريان وقف إطلاق نار بين فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة وإسرائيل، بعد قتال استمر 11 يوما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى