أخبار عالميةالأخبار

أبرد واسخن المناطق على كوكب الأرض

نشرت مجلة Bulletin of the American Meteorological Society، مؤخرًا النتائج التي توصل إليها علماء الأرصاد الجوية في جامعة كاليفورنيا، حول أكثر الأماكن تطرفًا من ناحية درجة الحرارة على وجه الأرض.

 

واستخدم العلماء عند تحديد تلك المناطق تحليل بيانات درجة حرارة سطح الأرض (LST) التي جمعتها الأقمار الصناعية على مدار الـ18 عاما الماضية.

 

وأوضحت النتائج أن الشمس تسخن سطح الأرض أكثر من أي مكان آخر في صحراء سونورا (Desierto de Sonora)، الواقعة على حدود الولايات المتحدة والمكسيك، وفي صحراء Deshte Lut في شرق إيران، التي تحتل الجزء الأوسط من المرتفعات الإيرانية.

 

قدمت أجهزة قياس الطيف المدارية لها قيما متساوية تبلغ 80.8 درجة مئوية فوق الصفر حيث يمكنك قلي البيض في كلتا المنطقتين، وهذا أعلى بمقدار 10.1 درجة من الرقم القياسي المسجل عام 2005.

 

وفيما يتعلق بأبرد منطقة على سطح الأرض فهي قارة القطب الجنوبي حيث سجلت درجة الحرارة 110.9 درجة مئوية تحت الصفر، حيث يعتبر سطح المريخ أدفأ من تلك المنطقة.

 

وأشار الباحثون كذلك إلى الأماكن ذات النطاق الأوسع لدرجات الحرارة اليومية (DTR)، أي تلك التي تتغير فيها درجة الحرارة أكثر خلال النهار، وهي صحراء الصين حيث تتقلب درجة الحرارة في حدود 81.8 درجة مئوية.

 

وفي آب/أغسطس 2015، شعر السكان الذين نزلوا إلى شوارع المدن الإيرانية كما لو كانت درجة الحرارة 74 درجة مئوية فوق الصفر، وفقا لهيئة الطقس الوطنية الأمريكية، وصل ما يسمى بـ”مؤشر الحرارة” إلى هذا المستوى المرتفع.

 

ويتم بواسطة المؤشر المذكور تقييم كيفية إحساس الإنسان بالحرارة في ظروف رطوبة معينة ومع قوة ريح معينة.

 

فيما بلغت درجة الحرارة في الظل آنذاك في بلدة بندر ماهشهر، الواقعة على شاطئ الخليج العربي، 46 درجة “فقط”، لكن الرطوبة التي بلغت 90% أضافت 28 درجة أخرى للإحساس.

 

بينما لا يسجل خبراء الأرصاد الجوية رسميا القيم القياسية لمؤشرات الحرارة، لكنهم يعرفون أنها كانت أصعب مما كانت عليه في بندر مخشر، وعلى سبيل المثال، ارتفع مؤشر الحرارة في صحراء الجزيرة العربية في 8 يوليو 2003، إلى 81 درجة مئوية فوق الصفر، فيما درجة الحرارة في واقع الأمر 42 درجة مئوية مع رطوبة الهواء بنسبة 95 % ونسيم خفيف هب من الخليج العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى