اخبار تركياالأخبار

أم تركية تتخلص من ابنها بطريقة مروعة في تشوروم

قالت مصادر إعلام تركية، إن الشاب (فيردي أريك) وهو مريض بالفصام ويبلغ من العمر 21 عاماً، توفي في جوروم بعد سقوطه من أسوار قلعة المدينة، وفي التحقيق في الحادث ، تم فحص اللقطات بعد أن أخبر شاهد عيان أن امرأة ركلت الشاب الجالس على الجدران، وقد تقرر أن المرأة التي ركلت كانت والدة الشاب المتوفى. ألقي القبض على المشتبه بها في جريمة القـتل.

 

وبحسب خبر نشرته قناة NTV TR التركية، فإنه حدث تطور جديد في قضية سقوط شاب من أسوار نشوروم، بما يتعلق بوفاة فيردي أريك، وهو مريض بالفصام ويبلغ من العمر 21 عاماً بعد سقوطه من أسوار المدينة.

 

وأضافت: وقع الحادث في قلعة إسكيليب بالمنطقة في ساعات الظهيرة، أولئك الذين رأوا أن فردي أريك، وهو مريض بالفصام، سقط من القلعة، أبلغوا الشرطة. ولدى الإخطار تم إرسال فرق الشرطة والطواقم الطبية إلى المنطقة، وفي الفحص الذي قام به الفريق الطبي، تم تحديد وفاة فيردي أريك، الذي سقط من ارتفاع حوالي 30 متراً.

وذكرت: وسألت فرق الشرطة شهود العيان، وادعى هؤلاء الأشخاص أنهم رأوا فردي أريك يتعرض للركل من قبل امرأة في جدار القلعة قبل الحادث مباشرة، وبناء على هذه المزاعم، قررت إدارة شرطة منطقة إسكيليب، التي فحصت الكاميرات الأمنية المحيطة، أن المرأة هي مشهور أريك (44)، والدة فردي أريك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى