أخبار عربيةالأخبارليبيا

قتلى وجرحى من كتيبة نجل حفتر في اشتباكات مع حراس رجل أعمال في بنغازي رفض دفع إتاوة

أكدت مصادر مطلعة من مدينة بنغازي لـ”القدس العربي” أن اشتباكات قد اندلعت بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، بين كتيبة طارق بن زياد التابعة لنجل حفتر، صدام، ومجموعات مسلحة تتبع عبد اللطيف المشاي في حي السندباد غي المدينة.

وقد خلفت هذه الاشتباكات ثلاثة قتلى وجرحى في صفوف كتيبة طارق بن زياد التابعة لصدام حفتر، والمهاجمة لممتلكات المشاي، حسب المصدر ذاته.

جاء ذلك عقب اقتحام كتيبة صدام للممتلكات الخاصة برجل الأعمال الليبي عبد اللطيف المشاي، وهي بيوت وفندق يمتلكها ومجموعة من المحلات التجارية، فضلا عن إضرامها النار فيها.

وقد أضرمت الكتيبة النيران في ممتلكاته عقب منحه مهلة لدفع ثلاثين مليون دينار للكتيبة المملوكة لنجل حفتر، ضمن الإتاوات التي يجمعها حفتر من رجال أعمال المدينة.

يذكر أن الكتيبة قامت باختطاف رجل الأعمال الليبي عبد اللطيف المشاي في شهر نيسان/ابريل الماضي، وأطلقت سراحه عقب دفعه مقابلا لذلك وبعد ابتزازها له.

ويشار إلى أن رجل الأعمال الليبي هو أحد المقربين من محمود الورفلي المطلوب لمحكمة الجنايات الدولية، والذي اتهم حفتر باغتياله قبل مدة في مدينة بنغازي علنا، ضمن جملة من الاغتيالات التي طالت خصومه والمقربين منه في المدينة.

وتقوم ميليشيات حفتر بجمع إتاوات في المنطقة الشرقية من رجال الأعمال والتجار وأغنياء المدينة، كنوع من السيطرة على مصادر المال، ولتسدد من خلالها مصاريفها ورواتب منتسبيها والرشاوى التي تمنحها لهم، حسب المصدر ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى