اخبار تركياالأخبار

داوود أوغلو يدعو الأحزاب التركية للتوحّد من أجل القدس

دعا أحمد داوود أوغلو، رئيس الوزراء التركي الأسبق، الأحزاب السياسية في بلاده، من أجل التوحد لدعم القدس.

 

جاء ذلك في مقطع مصور نشره داوود أوغلو، عبر حسابه على تويتر، باللغتين العربية والتركية.

 

داوود أوغلو الذي يرأس أيضاً حزب المستقبل المعارض، طالب الأحزاب السياسية في بلاده، إلى نبذ خلافاتهم جميعاً، والتوحد في الجهود من أجل القدس والقضية الفلسطينية.

 

وعلق على المقطع المصور الذي نشره عبر حسابه بالقول: ” القدس هي كرامتنا، القدس هي شرفنا”.

 

وأضاف: “ندائي لكل الأحزاب السياسية: حتى لو اختلفنا في أمور أخرى لنتحد من أجل القدس”.

 

وفي تغريدة أخرى، قال السياسي التركي، إن “اليوم هو يوم الأفعال! عندما يكون الموضوع متعلقاً بالقدس، عندما يكون الموضوع هو المسجد الأقصى فالباقي تفاصيل”.

 

وأرفق تغريدته بمقطع مصور يتحدث فيه عن القدس والقضية الفلسطينية.

 

وكانت الأحزاب التركية التي تملك كتلاً نيابية في البرلمان، أدانت بشدة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، ودعت العالم بأسره لـ”التحرك بفاعلية” لمواجهتها.

 

وجاء في البيان المشترك للأحزاب: “بصفتنا مجلس الأمة التركي الكبير (البرلمان) ندين بشدة هذا الظلم وعدم احترام القانون (الدولي)”.

 

وأكد أن البرلمان التركي سيواصل دائما إبداء رد الفعل اللازم حيال تجاوزات إسرائيل الرامية لتقويض وضع الحرم القدسي الشريف، ومحاولاتها اعتصاب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

 

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة “باب العامود” وحي “الشيخ جراح” والمسجد الأقصى ومحيطه.

 

وانتقل التوتر في القدس المحتلة إلى قطاع غزة، بعد أن منحت “الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية” في القطاع، إسرائيل، مهلة حتى 15:00 (ت.غ) من مساء الإثنين، لسحب جنودها من المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح” بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين.

 

ومنذ الإثنين، استشهد 26 فلسطينيا وأصيب قرابة 850 بجراح، جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة، وفق وزارة الصحة وجمعية الهلال الأحمر الفلسطينيتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى