مقال رئيس التحرير

الأسير المصري مجدي حسين

الصحفي والمعارض المصري مجدي حسين اسير لدى النظام المصري حتى وإن أطلق صراحة من السجن، والاسير لا يؤخذ منه لا حق ولا باطل لأنه اسير لدى نظام استبدادي قمعي، لهذا لابد أن نعذره ولا نصدق كل ما يقوله، ليس لأنه كذاب، ولكن لأنه اسير، والأسير الذي يكون تحت التعذيب المادي والمعنوي يحق له مالا يحق للحر، حتى وإن كفر بالله، مجاراة لأسيريه.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى