مقال رئيس التحرير

العرب الأوائل لم يغيروا لغات الأمم المفتوحة

العرب الفاتحون لم يجبروا أي امة من الأمم على تغيير لغتها، فقد فتحوا فارس والهند والسند وبلاد الأناضول، وسمرقند وغيرها، وتركوهم على لغتهم ومازالت لغاتهم موجودة حتى اليوم، أما مصر والمغرب العربي فقد كانت لغتهم الأصلية هي العربية لهذا بقيت حتى اليوم، ويحاول المحتلون الادعاء بأن هناك لغات غير العربية موجودة بهذه المناطق، وأن العرب أجبروهم على تغيير لغتهم، وهذا كذب وافتراء، ومحاولة لتمزيق الوطن العربي الكبير، فالعرب موجودين في تلك المناطق قبل بعثة الرسول الكريم، نعم توجد لهجات عربية في تلك المناطق، كما توجد لهجات في الجزيرة العربية، وهذه اللهجات عربية وليس اعجمية، فانتبهوا يا أمة الإسلام من الدسائس، فلا توجد هناك لغة مازيغية أو بازيغية أو غيرها، فكلها من صناعة الفرنسيين.

 

حمد الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى