أخبار عربيةالأخبارسوريا

منشقون علويون يصلون تركيا عبر إدلب ويهاجمون نظام الأسد

أعلن مجموعة من العلويون انشقاقهم من الخدمة العسكرية ووصولهم الى تركيا عن طريق مناطق شمال غربي سوريا الخاضعة لسيطرة فصائل الثورة السورية وتحدثوا عن الإذلال الذي يمارسه الأسد بحق السوريين.

 

ونشر “المركز السوري للسلامة والانشقاق” عبر معرفاته الرسمية مقطع فيديو لشبان من منطقة الساحل السوري، انشقوا عن نظام الأسد عبر التنسيق مع المركز.

 

وتحدث أحدهم ويدعى مجد محمد ريشة، أنه اضطر لعبور الجبال والتعرض للموت من أجل الخلاص من حكم الأسد، ومن الإذلال الذي يمارسه الأخير بحق الشعب السوري.

 

وذكر الشاب علاء حسن، أنه نسق مع “المركز السوري للسلامة والانشقاق” للذهاب إلى إدلب ثم تركيا، للخلاص من واقع الذل، ومن استغلال وابتزاز السوريين عن طريق ما تعرف بـ البطاقة الذكية.

 

وأوضح المنشقون أن مناطق الأسد تخلو من الحرية ومن الأمان، وأن موضوع زعمه فتح المعابر مع مناطق الشمال المحرر هو فقط للدعاية الإعلامية، إذ إن السوريين لديه يبحثون عن أي وسيلة لترك مناطقه.

 

وترزح مناطق سيطرة الأسد تحت أزمة اقتصادية غير مسبوقة، رغم المساعدات الإنسانية الكبيرة التي تدخلها، وسط عجز النظام عن تأمين مستلزمات الحياة المعيشية الأساسية، في وقت تشهد فيه مؤسساته تغلغلًا للفساد والسرقات والمحسوبيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى