أخبار عربيةالأخبارخبر وتعليقمصر

شيخ المشعوذين خالد الجندي يحذر من الخلافة التركية في مصر على حساب هويتنا الفرعونية

أثارت تصريحات عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في مصر، خالد الجندي، جدلا وسخرية واسعتين على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن عبّر عن افتخاره بالفراعنة، محذرا في الوقت نفسه مما أسماه الخلافة التركية في مصر على حساب هويتها الفرعونية.

 

وقال الجندي في لقاء على قناة DMC المصرية، هذا الأسبوع، إن آباءنا الفراعنة، والفراعنة الي بكلمكم عليهم دول كان منهم أهل إسلام، صدق أو لا تصدق، هل كان في الفراعنة مسلمون؟ نعم كان في الفراعنة مسلمون، وفي الحقيقة كل الذين شاغبوا على هذه المعلومة للأسف جهلة لا يقرأون القرآن لا يعرفون تفسيرا لا يوقرون علما لا يعرفون معنى هذا التاريخ العظيم لهذا البلد.

 

وتابع الجندي: الفراعنة زي أي مجتمع فيهم أهل كفر وفيهم أهل إيمان إنما التعميم الخاطئ السفيه اسميه التعليم السفيه على كل الفراعنة أنهم أهل كفر هذا لا يقول به إلا جاهل أو متسلف حاجة من الاثنين.. في حد زي أبو لهب في الكفر؟ في حد مثل أمية ابن خلف والأخنس ابن شريق وعتبة وشيبة ابنا ربيعة؟ في حد مثل الوليد ابن المغيرة؟ كل هؤلاء أهل كفر وضلالة وماتوا على كفر وبشرهم القرآن بالنار وبشرهم النبي بالنار لكن تقدر تقول إن قريش كفرة؟ كل هؤلاء كانوا من قريش متقدرش، قريش التي أخرج هؤلاء أخرجت الحبيب صل الله عليه وسلم.

 

وأضاف: أن الفراعنة هؤلاء أسيادنا وتيجان راسنا المؤمنين منهم، الأتقياء منهم الذين اتبعوا نبي الله موسى كامرأة فرعون وكمؤمن آل فرعون الذي جاء في صفحتين ونص تقريبا في القرآن في سورة غافر.. والسحرة الذين كانوا اتباع فرعون أصبحوا اتباع الحق واتباع سيدنا موسى وآمنوا بيده لازم تكونوا منصفين لأن هؤلاء أولياء لله صالحين وكانوا مسلمين قبل النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

 

وواصل الجندي مدافعا عن الهوية الفرعونية لبلاده، ومحذرا في الوقت نفسه من مما أسماه الخلافة التركية في مصر، وأرفد قائلا: كارثة نحن نعيش في كارثة.. إن طمس هويتنا المصرية الفرعونية هي محاولة دؤوبة من الذين يريدون إقامة الخلافة التركية في مصر.. هي محاولة متكررة.

 

ولقيت تصريحات الجندي تفاعلا واسعا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبروا فيها عن سخريتهم من تصريحاته، خاصة أنها أتت بعد انتقادات واسعة لموكب نقل المومياوات الفرعونية الملكية في مصر، والمبالغ الكبيرة التي رصدت للفعالية، في حين يقبع أكثر من نصف الشعب المصري تحت خط الفقر.

 

عبد العزيز التويجري، أدان تصريحات الجندي التي اعتبرها “تقوّلا على الله”، وأرفد قائلا: لم يذكر القرآن من الفراعنة مُسلماً سوى امرأة فرعون ومؤمن آل فرعون، فكيف يجرؤ خالد الجندي على التقوّلِ على الله بغير علم؟.

 

أما محمد الوليدي، فعلق بالقول: لم يتبق الا ان يقول #خالد_الجندي : قميص يوسف قد من قبل.

 

من جهتها، قالت كارمن مصطفى”، إن “#خالد_الجندى طالع مع مذيع في برنامج ديني ومستاء إن الشباب فاكرين إن الفراعنة دي تعني كفار .. مايعرفوش إن فرعون اللي ذكر في القرآن ده بس هو اللي كافر لوحده قام المذيع حب يعلّي عليه بابتسامة ثقة واستدل بآية: وقال رجل مؤمن من آل فرعون يكتم إيمانه #مستشفى_المجانين.

 

شيماء حسام، غضبت من تصريحات الجندي بطريقتها، وأرفدت بالقول: وانا كمان بزعل لما حد يقول عليك شيخ حتي الفراعنه مسلموش من تعريضك.

 

حساب يدعى “بنت الشيخ”، انتقد تصريحات الجندي معتبرا إياه من شيوخ السلطان، وأضاف: هل التمجيد في فرعون وحاشيتة من تعاليم الإسلام ماذا يقول شيوخ السلطان امثال خالد الجندي في هذة الاية (وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ. الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ .فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ .فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ).

 

تعليق جريدة العربي الأصيل:

 

خالد الجندي مشعوذ قديم، وأمثاله كثر، ولكن السؤال، لماذا كشفت أوراقه واوراق غيره للعلن بهذه الصورة.

الجواب: الأنظمة العميلة لأهل الصلب بدأت تحتضر، لهذا بدأوا يلعبون بكل اوراقهم علنا لعل المصير المحتوم لهم يتأخر، فالغريق يتعلق بقشة، ولا يغرك ابتساماتهم وعدم مبالاتهم وبطشهم، فهم من داخل قلوبهم مذعورين وخائفين لما سوف يحصل لهم بعد انتصار الأمة وتحررها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى